اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام

للرياضة القدرة على تغيير العالم، فهي حق أصيل وأداة قوية لتقوية الروابط الاجتماعية وتعزيز التنمية المستدامة والسلام والتضامن والاحترام. “ويمكننا عبر الرياضة أن نجتمع ونتشارك السُبل الإبداعية لتحسين الصحة العامة والرفاه.

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في آب/ أغسطس 2013، اعتبار يوم 6 نيسان/ أبريل، من كل عام، اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام.

لما للرياضة من دور هام في كل المجتمعات وعلى مر التاريخ، سواء كرياضة تنافسية أو نشاط بدني أو اللعب.

ما الرابط بين الرياضة والأمم المتحدة؟

في الواقع، تمثل الرياضة شراكة طبيعية بالنسبة لمنظومة الأمم المتحدة بما فيها اليونسكو:

•الرياضة واللعب حق من حقوق الإنسان التي يجب احترامها وتطبيقها في جميع أنحاء العالم.

•وقد تم الاعتراف بالرياضة على نحو متزايد واستخدامها كأداة منخفضة التكلفة وعالية التأثير في الجهود المبذولة في مجال المساعدات الإنسانية والتنمية وبناء السلام وذلك سواء في منظومة الأمم المتحدة، وأيضاً في المنظمات غير الحكومية والحكومات والوكالات المتخصصة بالتنمية والاتحادات الرياضية والقوات المسلحة ووسائل الإعلام.

ولم يعد من الممكن اعتبار الرياضة ترفاً في أي مجتمع، بل إنها استثمار مهم في الحاضر والمستقبل.

الرياضة وتعزيز التنمية المستدامة والسلام

للرياضة القدرة على تغيير العالم، فهي حق أصيل وأداة قوية لتقوية الروابط الاجتماعية وتعزيز التنمية المستدامة والسلام والتضامن والاحترام. “ويمكننا — بمهاراتنا الفردية الفريدة وقوتنا الجماعية — أن نجتمع معًا ونتشارك السُبل الإبداعية لتحسين الصحة العامة والرفاه بالرياضة وبالنشاط البدني حتى في منازلنا”.

الرياضة معزز للصحة البدنية

بالظرف الحالي الذي يمر به العالم، يبرز دور إضافي للرياضة كمعزز للصحة البدنية والنفسية. فماسببته جائحة كوفيد – 19 من عزل اجتماعي، وتأثيرها في الأفراد والمجتمعات والمنظمات والاقتصادات، حيث طالت تدابير دحر الجائحة كل جانب من جوانب المعيشة، بما في ذلك الرياضة. إلا أن للرياضة نفسها دور في بناء المرونة وتعزيز التعافي من الجائحة، كما يمكنها المساعدة في الجهود المبذولة لإعادة البناء بشكل أفضل لعالم أكثر مرونة وأنصافًا.

كما يمكن للرياضة كذلك أن تساعد في تعزيز العدالة وبناء روح الفريق والمساواة والإدماج وبث روح المثابرة. ويمكن أن تساعدنا الرياضة والنشاط البدني كذلك في تجاوز الأزمات من مثل جائحة كوفيد – 19 بالحد من القلق وتحسين الصحة البدنية والعقلية. وتتيح من جهة الرياضة الاحترافية كذلك فرصاً للعمل وكسب العيش وهي جزء من النجاح الاقتصادي لعديد المجتمعات والمناطق.

الرياضة تتجاوز الحدود

ويمكن للرياضة أن تتجاوز الحدود وأن تتحدى القوالب النمطية وأن تحسن الصحة الجسدية والنفسية وأن تلهم الأمل في كافة الأمم، إلا أننا لن نتمكن من العودة إلى تلك الكينونة إلا إذا تعافينا بمرونة وأسهمنا في القضاء على جائحة كوفيد-19 والمساعدة في ضمان حماية الجميع من جائحة كوفيد-19.

“وعلينا اليوم، أكثر من أي وقت مضى، العمل بروح الفريق الواحد لدحر الجائحة، وضمان تكافؤ الفرص في توزيع اللقاح بصورة عادلة، ودعم بعضنا بعضا للتعافي تعافيا أفضل من هذه الجائحة.”

اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام(المصدر مملكتنا)

الرياضة والسلام والتنمية

أثبتت الرياضة بأنها أداة مرنة وزهيدة الثمن مقاصد أهداف السلام والتنمية. اضطلعت الرياضة بدور مهم للدفع بالتقدم المجتمعي. ‘‘فالرياضة هي كذلك من العناصر التمكينية المهمة للتنمية المستدامة. فهناك اعتراف بالمساهمة المتعاظمة التي تضطلع بها الرياضة في تحقيق التنمية والسلام بالنظر إلى دورها في تشجيع التسامح والاحترام ومساهمتها في تمكين المرأة والشباب والأفراد والمجتمعات، وفي بلوغ الأهداف المنشودة في مجالات الصحة والتعليم والاندماج الاجتماعي’’.

رسالة اليونسكو

وجهت المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، بمناسبة اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام عام 2020 قالت فيها:

“الرياضة نشاط في متناول الجميع بصرف النظر عن السن أو الجنس أو الانتماء الإثنين، وما من جمال يضاهي الرياضة في انفتاحها على الجميع. والأهم من ذلك هو أن الرياضة تروج قيما عالمية تتجاوز اللغة والثقافة، ومن أبرزها الإدماج الاجتماعي. والتاريخ زاخر بأمثلة وقصص ملهمة تبني كيف تؤدي زيادة فرص ممارسة الرياضة إلى تعزيز الإدماج الاجتماعي ومكافحة التحيز ضد المرأة والأقليات والأشخاص ذوي الإعاقة”.

اليونسكو هي وكالة الأمم المتحدة الرائدة في مجال التربية البدنية والرياضة. ترى في الرياضة وسيلة قوية لتحقيق الاندماج الاجتماعي، والمساواة بين الجنسين، وتمكين الشباب، فإن منافعها تتجاوز ميادين الملاعب. فالقيم التي تلقَّن في مجال الرياضة ومن خلاله – كاللعب النزيه وروح الفريق- هي قيم في غاية الأهمية بالنسبة إلى المجتمع بأسره.

مصدر الأمم المتحدة اليونيسكو
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.