الولايات المتّحدة تسجل أعلى حصيلة وفيات يومية في العالم منذ ظهور الوباء

أظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة وفاة 1939 حالة في الولايات المتّحدة، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 12.882 من أصل أكثر من 400 ألف حالة إصابة مؤكدة.

16
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

نشرت جامعة جونز هوبكنز ليل الثلاثاء 7 نيسان/ أبريل 2020، البيانات الرسمية للوفيات في الولايات المتّحدة من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة، حيث وصل العدد إلى حوالى ألفي حالة وفاة، في أعلى حصيلة يومية على الإطلاق يسجّلها بلد في العالم منذ ظهور الوباء.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19 أنّ الوباء حصد في الولايات المتّحدة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة أرواح 1939 مصاباً بالفيروس، ليصل بذلك العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 12.882 حالة وفاة من أصل أكثر من 400 ألف حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، في حين تم تسجيل 24744 حالة تعافي من المرض.

وبذلك تكون الولايات المتحدة هي الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات المعلن عنها بالوباء، كما أنّها تسجّل منذ أيام حصيلة وفيات يومية تزيد عن الألف ممّا يعني أنّها قد تلحق قريباً بركب كلّ من إيطاليا التي سجلت حتى صباح اليوم الأربعاء 8 نيسان/ ابريل الجاري، 17.127 حالة وفاة، تليها إسبانيا التي سجلت 14025 حالة وفاة.

ترامب يهدد منظّمة الصحّة العالمية

هدّد رئيس الولايات المتّحدة دونالد ترامب مساء الثلاثاء 7 نيسان/ أبريل الجاري، بتعليق دفع المساهمة الماليّة الأميركية في منظّمة الصحّة العالمية، مندّداً بطريقة إدارة المنظّمة الأممية لوباء كوفيد-19.

وقال ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض حول تطوّرات الوباء في الولايات المتّحدة “سنعلّق (دفع) الأموال المخصّصة لمنظّمة الصحّة العالمية”، من دون مزيد من التفاصيل.

غير أنّ الرئيس الأميركي ما لبث بعد دقائق من ذلك أن تراجع عن هذا الإعلان بقوله إنّه لم يقرّر تعليق الدفع بل يعتزم فقط درس هذه الإمكانية. وقال “أنا لا أقول إنّني سأفعل ذلك، بل سندرس هذه الإمكانية”.

وأضاف أنّ منظّمة الصحّة العالمية “تبدو منحازة للغاية نحو الصين. هذا أمر غير صائب”.

وتعتبر الولايات المتّحدة هي أكبر مساهم في تمويل منظمة الصحة العالمية.

وكان ترامب شنّ هجوماً حادّاً على المنظمة الأممية صباح الثلاثاء إذ كتب في تغريدة على تويتر أنّ “منظّمة الصحّة العالمية أخفقت حقاً. (…) الغريب أنّها مموّلة بشكل كبير من الولايات المتحدة لكنّ تركيزها منصبّ على الصين”.

حالات الوفاة بالفيروس في أميركا(رويترز)

الأمم المتحدة تدافع

وفي نيويورك دافع ستيفان دوجاريك المتحدّث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن أداء منظمة الصحّة العالمية ومديرها العام الأثيوبي تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

وقال دوجاريك إنّه “بالنسبة إلى الأمين العام فمن الواضح أنّ منظّمة الصحّة العالمية بقيادة الدكتور تيدروس قامت بعمل هائل في ما خصّ كوفيد-19 بإرسالها ملايين المعدّات الطبية إلى دول لدعمها، ومساعدتها دولاً عبر التدريب، وبتوفيرها إرشادات عالمية”.

وأضاف أنّ “منظّمة الصحّة العالمية برهنت عن قوة النظام الصحّي الدولي”، مذكّراً بـ “العمل الهائل” الذي تقوم به المنظّمة على صعيد مكافحة فيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديموقراطية والبلدان المجاورة لها.

مصدر رويترز أ.ف.ب
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.