الولايات المتحدة.. ربع مليون إصابة وتسجيل أسوأ حصيلة وفاة يوميّة في العالم

ومع تسجيل 1200 حالة وفاة بين الساعة 8,30 مساءً بالتوقيت المحلّي الأربعاء، والساعة نفسها من مساء الخميس، بلغ إجماليّ عدد الوفيّات في الولايات المتحدة 6072 حالة وفاة، وفق إحصاءات جامعة جونز هوبكنز.

13
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أحصت الولايات المتحدة بينَ الأربعاء ومساء الخميس 2 نيسان/ أبريل 2020، نحو 1200 حالة وفاة إضافيّة جرّاء كوفيد 19، استنادًا إلى جامعة جونز هوبكنز، في أسوأ حصيلة يوميّة يُمكن أن تُسجّل في كل العالم.

ومع تسجيل 1200 حالة وفاة بين الساعة 8,30 مساءً بالتوقيت المحلّي الأربعاء، والساعة نفسها من مساء الخميس، بات إجماليّ عدد الوفيّات منذ بدء الوباء في الولايات المتحدة يبلغ حاليًا 6072 حالة وفاة، وفق إحصاءات الجامعة التي يتمّ تحديثها باستمرار.

وخلال نفس الفترة، أحصت الولايات المتحدة أيضًا أكثر من 30 ألف إصابة إضافيّة بكوفيد-19، ما يرفع العدد الرسمي للإصابات المسجّلة في البلاد إلى أكثر 245 ألفا، وفقا لجامعة جونز هوبكنز. في حين تم تسجيل 11200 حالة تعافي.

وكان الرقم اليوميّ القياسي السابق لعدد الوفيات الناجمة عن الفيروس قد سُجّل في 27 آذار/مارس في إيطاليا 969حالة وفاة.

مع ذلك، فإنّ العدد الإجماليّ للوفيات في إيطاليا (13,915 وفاة) وإسبانيا (10,003 وفيّات) لا يزال أعلى من الولايات المتحدة.

أزمة دفن ضحايا

مع تسجيل الولايات المتحدة أسوأ حصيلة وفيات يومية على مستوى العالم مساء الخميس، برزت أزمة دفن ضحايا فيروس كورونا الذي انقض على العالم، وما زال مستمراً في نشاطه منذ ظهوره في ديسمبر الماضي بالصين.

فقد أدى ارتفاع أعداد ضحايا الفيروس المستجد اليومي، إلى بطء في دفن الموتى من قبل الشركات المختصة في بعض الولايات الأميركية لا سيما في نيويورك.

وأوضح المراسل أن الشركات المختصة بدفن الموتى، تسلم الجثث لأهلهم لدفنها، لكن بسبب ارتفاع أعداد الضحايا، وبطء عمليات الدفن، يتم إبقاء الجثث في تلك الثلاجات بانتظار دفنها.

يشار إلى أنه بالاستناد إلى أرقام البيت الأبيض، يُتوقّع أن يودي كوفيد-19 بحياة ما بين 100 و240 ألف شخص في الولايات المتحدة.

أنطوني فاوتشي عضو الفريق الحكومي الأميركي لمكافحة كورونا(أ.ف.ب)

الحماية الأمنية لأنطوني فاوتشي

من جانب آخر عززت السلطات الأميركية الحماية الأمنية لأنطوني فاوتشي الذي يعد أبرز أعضاء الفريق الحكومي الأميركي لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك عقب تلقيه تهديدات لمناقضته رؤية الرئيس دونالد ترامب وتفسيراته المبهمة حول هذه الأزمة.

وأكدت وكالة «مارشال» الفيدرالية الأميركية التابعة لوزارة العدل الخميس منح حماية أمنية خاصة لخبير الأمراض المعدية الذي بات يحظى بمكانة كبيرة لدى الأميركيين.

وحظي فاوتشي بسمعة طيبة لأنه قدم معلومات واضحة وصريحة تستند الى حقائق حول الجائحة التي أودت بحياة 5,100 أميركي حتى الآن.

وتعرض الطبيب البالغ من العمر 79 عاما للهجوم على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل المحافظين بعد مخالفته آراء أكدها ترامب حول الفيروس.

وعارض فاوتشي بشكل علني خطة ترامب التي سقطت لاحقا لتخفيف قيود الاغلاق بحلول 14 نيسان/أبريل، مقللا من أهمية الترويج لعقاقير مضادة للملاريا مثل هايدروكسي كلوروكين والكلوروكين باعتبارها علاجا لفيروس كورونا.

واتهم أنصار ترامب فاوتشي بأنه عميل لـ «الدولة العميقة» التي تحاول تقويض ادارة الرئيس.

مصدر وكالة الأنباء الفرنسية أسوشييتد بريس رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.