الولايات المتحدة بعد بريطانيا تبدأ رسميا حملة اللقاح ضد فيروس كورونا

مع تخطي عدد الوفيات بفيروس كورونا لحاجز 300 مئة ألف في الولايات المتحدة، بدأ توزيع أول ثلاثة ملايين جرعة من اللقاح على عشرة مواقع في جميع الولايات المتحدة ليحصل العاملون الصحيون وكبار السن على الجرعات الأولى من اللقاح.

قسم الأخبار

أوضحت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء 15 كانون الأول/ ديسمبر 2020، أنه لا يزال يتعين على الأشخاص الذين طُعموا ضد فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد- 19 ارتداء قناع الوجه والابتعاد عن الآخرين.

وقال خبراء منظمة الصحة العالمية اليوم، إنه في الوقت الذي توجد فيه أدلة علمية على أن اللقاح يساعد في مكافحة الإصابة بمرض كوفيد – 19، إلا أنه من غير الواضح ما إذا كان يمنع بشكل عام العدوى بالفيروس الفتاك الذى يمكن أن يسبب المرض، وهذا يعني أن اللقاح قد لا يمنع انتشار الفيروس، ولكن يمنع فقط تفشي كوفيد – 19 .

بداية اللقاح في أمريكا

مع تخطي عدد الوفيات بفيروس كورونا لحاجز 300 مئة ألف في الولايات المتحدة، بدأ توزيع أول ثلاثة ملايين جرعة من اللقاح على عشرة مواقع في جميع الولايات المتحدة ليحصل العاملون الصحيون وكبار السن على الجرعات الأولى من اللقاح.

وقال د. جوناثان راينر، المستشار الطبي السابق لإدارة جورج دبليو بوش: إنه يجب تطعيم الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبته كامالا هاريس في أقرب وقت ممكن – وفي الأماكن العامة – لتهدئة المخاوف المتعلقة بسلامة لقاح فيروس كورونا.

وقالت د. جولي موريتا، مستشارة طبية عيّنها الرئيس المنتخب جو بايدن، أن عملية الموافقة على تعميم لقاح كورونا كانت شفافة للغاية وراعت معايير السلامة كلها ولم تتأثر بأي أحداث سياسية.

وأضافت موريتا: “اللقاحات لا توقف الأوبئة، ولكن أخذها والثقة بها من قبل كل الناس هو ما سيوقف الوباء والمشكلات المترتبة على انتشاره”.

وأطلق الرئيس المنتخب جو بايدن خطة تهدف إلى إيصال مئة مليون لقاح للأميركيين في أول 100 يوم له في البيت الأبيض، مؤكداً على أن القضاء النهائي على الوباء سيكون من أولويات إدارته في الأشهر الأولى.

الوضع في ألمانيا خطير

حذر معهد روبرت كوخ الألماني، من أن وضع تفشي فيروس كورونا في ألمانيا يعد خطيراً للغاية حالياً على نحو غير مسبوق، منذ بدء تفشي الوباء.

وقال رئيس المعهد لوتار فيلر في برلين، الثلاثاء 15 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، إن أعداد الإصابة بالفيروس مرتفعة للغاية على نحو غير مسبوق، وفي زيادة. وحذر فيلر من تفاقم الوضع، وأن تزداد صعوبة التعامل مع الوباء وعواقبه.

وأضاف رئيس المعهد أنه بتسجيل عدد حالات إصابة يومية تتراوح بين 12 ألفاً و29 ألفاً، شهدت بذلك حالات الإصابة في ديسمبر الجاري زيادة كبيرة مقارنة بما كانت عليه الحال في نوفمبر الماضي السابق.

وأشار إلى أن الفئة العمرية التي تبلغ 80 عاماً لا تزال الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس مع ارتفاع خطر التعرض للإصابة بمسارات مرضية خطيرة والوفاة.

أرقام

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و621 ألفاً و397 شخصاً في العالم منذ ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة.

وأصيب أكثر من 72 مليوناً و761 ألفاً و200 شخص في العالم بالفيروس، تعافى منهم 48 مليوناً و866 ألفاً و300 شخص على الأقل حتى أمس.

والدول التي سجلت أعلى عدد وفيات جديدة هي الولايات المتحدة (1386) وروسيا (577) وألمانيا (500).

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً من الوباء إذ سجلت 300,479 وفاة من 16,519,616 إصابة، حسب تعداد جامعة جونز هوبكنز. وشفي ما لا يقل عن 6,298,082 شخصاً.

وبعد الولايات المتحدة، أكثر الدول تضرراً هي البرازيل حيث سُجلت 181,835 وفاة 6,927,145 إصابة، والهند مع 143,709 وفيات (9,906,165 إصابة) والمكسيك مع 114,298 وفاة (1,255,974 إصابة) وإيطاليا مع 65,011 وفاة (1,855,737 إصابة).

وسجل في بلجيكا أعلى معدل للوفيات نسبة لعدد السكان بلغ 156 وفاة لكل مئة ألف نسمة، تليها البيرو (111) وإيطاليا (108) والبوسنة (103) ومقدونيا الشمالية (103).

وأحصت أوروبا 485,475 وفاة (22,428,120 إصابة) وأميركا اللاتينية والكاريبي 472868 وفاة (14,104,251 إصابة) فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا معاً 313,958 وفاة (16,983,929 إصابة).

وسجلت في آسيا 206,332 وفيات (13,155,038 إصابة) والشرق الأوسط 85,171 وفاة (3,666,782 إصابة) وإفريقيا 56,651 وفاة (2,392,512) وأوقيانيا 942 وفاة (30,575 إصابة).

مصدر منظمة الصحة العالمية فرانس برس د.ب.أ
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.