الوثيقة الرقمية الخضراء.. استعادة حرية التنقل بأمان في دول الاتحاد الأوربي

الوثيقة سوف تكون متاحة في أواخر حزيران/ يونيو القادم وتمكن من حرية أكثر للتنقل بين دول الاتحاد الأوربي. وستكون متاحة ورقياً والكترونياً ومجانية. وتتضمن نتائج اختبارات (PCR) أو اختبارات الأجسام المضادة، أو معلومات التطعيم.

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

توصل مفاوضو الاتحاد الأوروبي في البرتغال التي تترأس الاتحاد حالياً إلى اتفاق، الخميس 20 أيار/ مايو 2021، بشأن خطة إصدار “الشهادة الرقمية الخضراء” الخاصة بتلقي لقاح كورونا والتي تعتبر بمثابة إعادة الحياة للمناطق السياحية وسماح باستئناف الحياة الطبيعية، مع اقتراب موسم الإجازات.

استعادة حرية التنقل بأمان

الوثيقة سوف تكون متاحة في أواخر حزيران/ يونيو القادم وتمكن من حرية أكثر للتنقل بين دول الاتحاد الأوربي. وستكون متاحة ورقياً والكترونياً ومجانية. وتتضمن نتائج اختبارات (PCR) أو اختبارات الأجسام المضادة، أو معلومات التطعيم.

تم اتخاذ القرار بعد سلسلة مفاوضات بين ممثلين عن الدول الأعضاء والبرلمان الأوربي والمفوضية الأوربية، بناء على مقترح من المفوضية الأوربية، تضمن المقترح شكل ومحتوى الوثيقة وتاريخ توفرها. الغرض منها حسب رئيسة المفوضية “أورسولا فون دير لاين” هو مساعدة الدول الأعضاء على استعادة حرية التنقل بأمان، وينبغي على الدول الأعضاء الـ 27 الاعتراف بها.

تشير الوثيقة إلى أن الشخص الذي حصل على نتيجة سلبية في اختبار كورونا، أو تعافى منها أو حصل على واحد من اللقاحات الأربعة المعتمدة من الصحة الأوربية. يسقط عنه الالتزام بالحجر الصحي، ويمكنه من التنقل ضمن دول الاتحاد، مع إعطاء الحق لكل دولة لتقرر نوع الامتيازات داخل حدودها.

البنية التحتية التقنية اللازمة

ذكرت المفوضية في بيانها، أن هذه الخطوة تعد حاسمة لإنشاء البنية التحتية اللازمة على مستوى الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أنه بالتزامن مع ذلك يتم تشجيع الدول الأعضاء على نشر الحلول التقنية اللازمة على المستوى الوطني، حيث ترى المفوضية أنه من المهم المضي قدمًا في العمل على التنفيذ الفني لهذه الشهادة، بالتوازي مع العملية التشريعية الجارية، لضمان نشر الشهادات الرقمية الخضراء في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي بحلول حزيران/يونيو 2021.

في هذا السياق قال “تييرى بريتون” المفوض الأوروبي للسوق الداخلية: ” اليوم يمثل علامة فارقة لإنشاء البنية التحتية للشهادة الرقمية الخضراء على مستوى الاتحاد الأوروبي، حيث تُظهر هذه المبادئ التوجيهية، التي تم اعتمادها بالإجماع من قبل الخبراء الوطنيين، التزام الدول الأعضاء واستعدادها؛ وستزودهم بالمواصفات اللازمة للتنفيذ السريع من جانب المفوضية. سنكون مستعدين بحلول الأول من حزيران/ يونيو القادم لتواصل الدول الأعضاء، وهذا يضمن لنا أن النظام سيكون متوافراً بحلول موسم الصيف. ونحن على استعداد لدعم الدول الأعضاء في جهودها لبدء البنية التحتية التقنية اللازمة في أقرب وقت ممكن “.

البحث عن موسم سياحي آمن

أضافت “ستيلا كيرياكيدس” المفوضة الأوروبية للصحة وسلامة الغذاء “هذه خطوة مهمة نحو جعل الشهادات الرقمية الخضراء حقيقة للمواطنين بحلول الصيف. فمع التطعيمات التي يتم إجراؤها بوتيرة متزايدة في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، فإننا نعمل بلا كلل مع الدول الأعضاء حيث إننا التزمنا بإنشاء هذه البنية التحتية في إطار زمني طموح، إنها ضرورية لمساعدة الدول الأعضاء في مكافحة الوباء مع السماح للمواطنين بممارسة حقوقهم في حرية التنقل بطريقة منسقة وآمنة “.

من جانبه قال “ديدييه رايندرز” المفوض الأوروبي لشؤون العدل “هذه خطوة مهمة في نشر الشهادات الرقمية الخضراء. في الأسبوع الماضي، رحبنا بتبني المجلس الأوروبي للتفويض بالمفاوضات، ونتطلع الآن إلى التصويت الأسبوع المقبل في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي. نحن نسير على الطريق الصحيح نحو هدفنا المتمثل في الحصول على الشهادة بحلول شهر حزيران/ يونيو لتمكين الأوروبيين من السفر بأمان هذا الصيف مع الحد الأدنى من القيود. “

مصدر (د.ب،أ) (أ.ف.ب)
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.