النظام يعلق على تداول الليرة التركية في الشمال السوري

بدأت مراكز PTT في شمال سوريا بضح العملة المعدنية، لتأمين الطلب المتزايد عليها بعد قرارات المجالس المحلية لاستبدال الليرة السورية.

قسم الأخبار

علق النظام السوري على قيام تركيا ضخ الليرة التركية في الشمال السوري، بعد تدهور قيمة الليرة السورية، معتبراً أن ذلك يندرج في إطار عملية “تتريك” للشمال.

قال وزير التجارة والاقتصاد في حكومة النظام، سامر الخليل، خلال جلسة لمجلس الشعب الخميس 25 يونيو/حزيران 2020، هناك “محاولات حثيثة من الاحتلال التركي لتتريك الاقتصاد في الشمال السوري، وفرض الليرة التركية على التعاملات الاقتصادية والإساءة لليرة السورية.

وتابع أنها تسعى لذلك عبر “نشر أفلام دعائية عن تدهور الليرة، بالتزامن مع الحرب النفسية حول ما يسمى قانون قيصر”، وفق تعبيره.

وجاء استبدال العملة التركية بالسورية في الشمال السوري، بعد تدهور كبير بقيمة الليرة السورية، ووصول سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية حوالي 3500 ليرة، الأمر الذي انعكس سلباً على أوضاع المواطنين.

وبدأت مراكز PTT في شمال سوريا بضح العملة المعدنية، لتأمين الطلب المتزايد عليها بعد قرارات المجالس المحلية لاستبدال الليرة السورية.

الحكومة المؤقتة توضح:

أوضح رئيس الحكومة السورية المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى” أن الهدف من استبدال العملة “الحفاظ على ما تبقى من مدخرات الأخوة المواطنين”.

وأشار إلى أن الهدف ليس إلغاء التداول في الليرة وإنما المحافظة على القوة الشرائية للمواطن، عن طريق توفير قطع نقدية تركية صغيرة للتداول اليومي.

مصدر الوطن أونلاين
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.