النظام يعدّ صكاً تشريعياً لرفع ضريبة المطار ورسم المغادرة

الأيام السورية؛ رزق العبي

أكدت صحف تابعة لنظام الأسد، أنّ الهيئة العامة للضرائب والرسوم في وزارة المالية التابعة للنظام، أعدّت صكّاً تشريعياً لرفع ضريبة المطار ورسوم المغادرة للمواطنين السوريين، على أن يشمل ذلك المنافذ الجوية والبرية والبحرية.

وقالت صحيفة “تشرين” إنّ تعديل ضريبة المطار ورسم المغادرة يأتي بطلب سابق من الأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء، مشيرةً إلى أن صدور التعديل الجديد لضريبة المطار ورسوم المغادرة سيصدر خلال الأيام القليلة القادمة.

ولم تورد الصحيفة، نسبة التعديل المزمع إعلانه، إلّا أنها ذكرت في تقرير لها يوم أمس الأحد، أنه من المتوقع أن يتم رفع ضريبة المطار ورسم المغادرة وليس خفضها.

وتبلغ ضريبة المطار حالياً خمسة آلاف ليرة سوريّة عن كل شخص يغادر سوريا عن طريق أحد المطارات المدنية، أما رسم المغادرة فيبلغ ألفي ليرة عن كل شخص يغادر عبر أحد المنافذ البرية أو البحرية، ومبلغ عشرة آلاف ليرة عن كل سيارة سورية خاصة تغادر أحد المنافذ البرية أو البحرية.

ويعد المرسوم التشريعي رقم 24 لـ 2016، آخر مرسوم تضمن تعديل الفقرتين (أ – ج) من المادة الأولى الواردة ضمن المرسوم التشريعي رقم 34 الصادر في 14 أيار 2009، والخاص بضريبة المطار ورسم المغادرة من البلاد، وتم رفعهما بموجبه.

ولجأ نظام الأسد منذ سنوات إلى رفع الضرائب في مختلف مناحي الحياة السورية، حيث يتكلّف السوريون بمئات الآلاف من الليرات على الضرائب لتسيير شؤونهم اليومية.

وكان النظام قد ضاعف الضرائب خلال مشروع موازنة 2019 بمبلغ يزيد على 563 مليار ليرة سورية، ما يعني 153.55 مليار ليرة سورية عن العام الجاري.

مصدر تشرين
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.