النظام يحدد شروط جديدة للمغادرة والقدوم عبر المطارات والحدود البرية في سوريا

الراغبون بالقدوم إلى سوريا، ‏فيجب عليهم اصطحاب نتيجة اختبار “PCR” سلبية ولم ‏يمض عليها أكثر من 96 ساعة كحد أقصى‎، ‏وأن تكون نتيجة الاختبار صادرة عن أحد المراكز الطبية المعتمدة لدى ‏وزارة ‏الصحة في دولة القدوم‎.

الأيام السورية؛ داريا محمد

أصدرت وزارة الصحة في حكومة النظام، تعميماً يتضمن الشروط والإجراءات المتعلقة بالمغادرة ‌‏والقدوم عبر المنافذ البرية ومطار دمشق الدولي المقرر إعادة تشغيله مطلع شهر تشرين الأول، أكتوبر المقبل.

شروط عند المغادرة

فرضت وزارة الصحة، في تعميمها المنشور على صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، ثلاثة شروط عند المغادرة إلى بلد يشترط وجود فحص “PCR” عند الدخول إليه: أولها، التسجيل في المنصة الإلكترونية ‏الخاصة بالوزارة، وذلك حجز ‏موعد لإجراء اختبار “PCR” في أحد ‏المراكز المعتمدة من قبلها، وأن تكون النتيجة سلبية ولم يمض عليها الوقت المطلوب إلى بلد المقصد‎، ‏كما ‌‎يجب اصطحاب نتيجة الفحص إلكترونياً أو ورقياً عند المغادرة‎.

شروط عند القدوم

أما الراغبون بالقدوم إلى سوريا، ‏فيجب عليهم اصطحاب نتيجة اختبار “PCR” سلبية ولم ‏يمض عليها أكثر من 96 ساعة كحد أقصى‎، ‏وأن تكون نتيجة الاختبار صادرة عن أحد المراكز الطبية المعتمدة لدى ‏وزارة ‏الصحة في دولة القدوم‎.

القرار من يستثني؟

أشار التعميم إلى أنّ بالنسبة للقادمين جوا تلتزم شركات الطيران بالتأكد من وجود نتيجة فحص”PCR” السلبي لكل مسافر قادم إلى سورية عبر طائراتها، مع تعهد المسافرين القادمين المصطحبين نتيجة اختبار “PCR” سلبي بالحجر المنزلي مدة 5 ايام يستثنى من هم دون 12 عام من اصطحاب نتيجة اختبار سلمية.

وأوضح التعميم أن المسافر الذي يشتبه بإصابته بفيروس “كورونا”، سيخضع للحجر الصحي المؤسساتي، و‌‎تطبيق التعليمات ‏الصحية والاحترازية الصادرة عن وزارة الصحة عند ‏المغادرة والوصول إلى ‏مطارات البلاد وفق التعليمات التي وضعتها ‏المديرية العامة للطيران ‏المدني السوري والمعتمدة من الوزارة‎. ‎

الإجراء سيطبق على الجميع

واختتم التعميم أن الإجراءات سيتم تطبيقها على الدبلوماسيين والعاملين في المنظمات الدولية والأجانب والعرب، وستتولى المؤسسة العامة للطيران المدني وشركات النقل الجوي المعتمدة ‏الإشراف ‏على تطبيق الإجراءات.

إعادة تشغيل مطار دمشق الدولي:

أصدرت حكومة النظام السوري، منتصف الشهر الحالي، قراراً بإعادة تشغيل حركة الطيران عبر مطار دمشق الدولي أمام المسافرين، ابتداءً من مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ذهابا وإيابا، مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية ومعايير السلامة.

وكان مجلس الوزراء لدى النظام أصدر في وقت سابق قراراً يلزم السوريين بتصريف مبلغ 100 دولار قبل دخولهم البلاد، في ظل أزمة اقتصادية تعيشها سوريا تدهورت فيها قيمة الليرة السورية بشكل غير مسبوق.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد أصدر قرارا بوقت سابق يلزم السوريين بتصريف مبلغ 100 دولار، قبل دخولهم إلى البلاد وكذلك فرض مبلغ 100 دولار مقابل إجراء اختبار “كورونا”، قبل الخروج من البلاد، وذلك في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها السوريون عقب تدهورت قيمة الليرة السورية بشكل غير مسبوق.

مصدر وزارة الصحة السورية وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.