النظام السوري يعلّق على الاتفاق النفطي بين “قسد” وشركة أمريكية

قسم الأخبار

علّقت النظام السوري على الاتفاق الذي وقّع مؤخراً بين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وشركة أمريكية، لتطوير حقول النفط في سوريا.

النظام: الاتفاق باطل

قالت وزارة الخارجية في حكومة النظام السوري، ببيان نشرته الأحد 2 آب/ أغسطس 2020 على موقع “فيسبوك”: “تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الاتفاق الموقع بين ميليشـيات قسد وشركة نفط أمريكية لسرقة النفط السوري برعاية ودعم الإدارة الأمريكية”.

وأضافت خارجية النظام في البيان المنشور: “هذا الاتفاق يعد سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن أن يوصف إلا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري ويشكل اعتداء على السيادة السورية واستمراراً للنهج العدائي الأمريكي تجاه سوريا في سرقة ثروات الشعب السوري”.

وأضافت أن الاتفاق هو “إعاقة لجهود الدولة السورية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية نفسها”.

وأردف البيان: “سورية تعتبر هذا الاتفاق باطلاً ولاغياً ولا أثر قانوني له وتحذر مجدداً بأن مثل هذه الأفعال الخسيسة تعبر عن نمط ونهج هذه الميليشيات العميلة، التي ارتضت لنفسها أن تكون دمية رخيصة بيد الاحتلال الأمريكي”.

وزادت خارجية النظام: “على هذه الميليشــيات المأجورة أن تدرك أن الاحتلال الأمريكي الغاشم إلى زوال لامحالة وأنهم سيهزمون مثلهم مثل المجموعات الإرهابية التي استطاعت الدولة السورية هزيمتها.. فالسوريون الأصيلون قادرون على حماية ثرواتهم والحفاظ على وحدة بلادهم أرضاً وشعباً”.

بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين:تدين #الجمهورية_العربية_السورية بأشد العبارات الاتفاق الموقع بين ميليشـــيات…

Posted by ‎وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية Mofa – Syria‎ on Sunday, 2 August 2020

اتفاق نفطي بين “قسد” وشركة أمريكية

نشرت صحيفة الأيام في وقت سابق تقريراً، عن مضمون الاتفاق الموقع بين “قوات سوريا الديمقراطية” وشركة أمريكية.

وقال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، أمام الكونغرس بحضور وزير الخارجية مايك بومبيو ليلة الخميس 29 تموز/ يوليو 2020 إن مظلوم عبدي قائد “قسد” أبلغه بتوقيع اتفاق مع شركة أميركية لاستثمار النفط.

وأضاف أن “هذه أفضل وسيلة لمساعدة الجميع في هذه المنطقة”.

عبدي أبلغ غراهام بتوقيع الاتفاق مع شركة “ديلتا كريسنت إنيرجي” طالباً إبلاغ الرئيس دونالد ترمب بذلك، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن دعم الإدارة لهذا التوجه، وقال “إن الاتفاق أخذ وقتا أكثر مما كان متوقعا”، مضيفا: “نحن في إطار تطبيقه الآن”.

وتطلب الاتفاق الموقع بين “قسد” والشركة الأمريكية موافقة وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين.

ويتضمن الاتفاق تأسيس مصفاتي نفط متنقلتين شرق الفرات بحيث تنتجان حوالي 20 ألف برميل يومياً.

مصدر بيان وزارة الخارجية السورية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.