النظام السوري يستبق عيد الأضحى بمجازر متتالية في شمال غربي سوريا

وثّق الدفاع المدني، أكثر من 211 هجوماً منذ بداية حملة التصعيد العسكرية في 5 من حزيران الماضي، تسببت بمقتل أكثر من 40 شخصاً، من بينهم 10 أطفال و6 نساء، بالإضافة إلى متطوع واحد في صفوف الدفاع المدني، في حين أصيب نحو 100 شخص، من بينهم 23 طفلاً.

قسم الأخبار

جددت قوات النظام السوري، الإثنين 19 تموز/ يوليو 2021، قصفها البري على مناطق متفرقة من شمال غربي سوريا، حيث استهدفت بأكثر من 100 قذيفة صاروخية ومدفعية، مناطق في الفطيرة وسفوهن وفليفل، معظم القذائف طالت الفطيرة، كما قصفت بقذائف أخرى أماكن في سهل الغاب شمال غربي حماة، في حين قصفت فصائل غرفة عمليات الفتح المبين مواقع لقوات النظام في جورين وشطحة بريف حماة الغربي، كما استهدفت حركة أحرار الشام الإسلامية ا بالمدفعية الثقيلة مواقع النظام والمسلحين الموالين لها، على محور الفوج 46 وقرية عاجل بريف حلب الغربي، كما استهدف غرفة عمليات “الفتح المبين” والجبهة الوطنية للتحرير بالمدفعية الثقيلة نقاط وتمركزات قوات النظام على محور في مدينة كفرنبل ومعرة النعمان حنتوتين وداديخ وخان السبل قرب طريق دمشق-حلب الدولي “m5” في ريف إدلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

مجازر متتالية

من جانبه، قال الدفاع المدني السوري إن حصيلة الضحايا جراء قصف النظام السوري مناطق في شمال غربي البلاد بلغت ثمانية قتلى، هم أربع نساء وأربعة أطفال و16 جريحاً من بينهم ثمانية أطفال وست نساء، ومن بينهم مصابون بجروح خطيرة. وأشار الدفاع المدني إلى أن من بين ضحايا القصف ثلاث طفلات شقيقات قتلن معاً بالقصف على بلدة إحسم، السبت، وارتكبت قوات النظام مجزرة في قرية سرجة جنوبي إدلب، في وقت مبكر من صباح أمس السبت، راح ضحيتها 6 أشخاص، بينهم 3 أطفال أشقاء وإعلامي الدفاع المدني همام عاصي، إضافة إلى إصابة 6 آخرين.

وقتل طفل وأصيب 3 مدنيين بجروح، الأحد، في هجوم شنته قوات النظام السوري والمجموعات المدعومة إيرانيا، على بلدة دارة عزة، غربي محافظة حلب ،ما أدى إلى ارتفاع عدد الأشخاص الذين فقدوا أرواحهم خلال الـيومين الماضيين نتيجة هجمات قوات النظام على منطقة خفض التصعيد إلى 13، ووثّق الدفاع المدني، في بيان، أكثر من 211 هجوماً منذ بداية حملة التصعيد العسكرية في 5 من حزيران الماضي، تسببت بمقتل أكثر من 40 شخصاً، من بينهم 10 أطفال و6 نساء، بالإضافة إلى متطوع واحد في صفوف الدفاع المدني، في حين أصيب نحو 100 شخص، من بينهم 23 طفلاً.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان الدفاع المدني السوري الشرق الأوسط
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.