الناتج القومي الإجمالي والفرق بينه وبين الناتج المحلي الإجمالي

يقيس الناتج القومي الإجمالي القيمة النقدية الإجمالية لإجمالي الناتج الذي ينتجه سكان البلد. ولذلك، يجب استبعاد أي إنتاج ينتجه المقيمون الأجانب داخل حدود البلد في حسابات الناتج القومي الإجمالي.

قسم الأخبار

هو تقدير إجمالي قيمة جميع المنتجات والخدمات النهائية المنتجة في فترة معينة عن طريق وسائل الإنتاج المملوكة من قبل سكان البلد.

ويحسب الناتج القومي الإجمالي عادة عن طريق أخذ مجموع نفقات الاستهلاك الشخصي، والاستثمار المحلي الخاص، والإنفاق الحكومي، وصافي الصادرات، وأي دخل يحصل عليه المقيمون من الاستثمارات الأجنبية، مطروحا منه الدخل الذي يحصل عليه المقيمون الأجانب في الاقتصاد المحلي. ويمثل صافي الصادرات الفرق بين ما يصدره البلد ناقص أي واردات من السلع والخدمات.

.ويقيس الناتج القومي الإجمالي القيمة النقدية الإجمالية لإجمالي الناتج الذي ينتجه سكان البلد. ولذلك، يجب استبعاد أي إنتاج ينتجه المقيمون الأجانب داخل حدود البلد في حسابات الناتج القومي الإجمالي، في حين يجب حساب أي إنتاج ينتجه سكان البلد خارج حدوده. ولا يشمل الناتج القومي الإجمالي السلع والخدمات الوسيطة لتجنب الازدواجية في الحساب نظرا لأنها مدرجة بالفعل في قيمة المنتجات والخدمات النهائية.

الفرق بينه وبين الناتج المحلي الإجمالي

الناتج القومي والناتج المحلي الإجمالي مفاهيم وثيقة الصلة جدًا، والاختلافات الرئيسية بينهما تأتي من حقيقة أنه قد تكون هناك شركات مملوكة من قبل المقيمين الأجانب التي تنتج السلع في البلاد، والشركات المملوكة من قبل السكان المحليين التي تنتج المنتجات لبقية العالم وعودة الدخل المكتسب للسكان المحليين.

على سبيل المثال، هناك عدد من الشركات الأجنبية التي تنتج منتجات وخدمات في الولايات المتحدة وتقوم بتحويل أي دخل مكتسب لسكانها الأجانب. وبالمثل، فإن العديد من الشركات الأمريكية تنتج السلع والخدمات خارج حدود الولايات المتحدة وكسب الأرباح للمقيمين في الولايات المتحدة.

إذا تجاوز الدخل الذي تحصل عليه الشركات المحلية خارج الولايات المتحدة الدخل المكتسب داخل الولايات المتحدة من قبل الشركات التي يملكها المقيمون الأجانب، فإن الناتج القومي الإجمالي للولايات المتحدة أعلى من الناتج المحلي الإجمالي.

فائدة كل منهما في مقاييس الأداء؟

في حين أن الناتج المحلي الإجمالي هو مقياس النشاط الاقتصادي للبلاد على نطاق واسع، فإن الناتج القومي الإجمالي لا يزال يستحق

العلاقة بين الناتج المحلي الإجمالي والناتج القومي الإجمالي(بينتريست)

النظر إليه لأن الاختلافات الكبيرة بين الناتج القومي الإجمالي والناتج المحلي الإجمالي قد تشير إلى أن البلد يعزز مساهمته في التجارة الدولية أو الإنتاج أو العمليات المالية. قد يكون الناتج القومي الإجمالي الحقيقي مقياسًا أكثر فائدة، لأنه يحد من أي تغييرات في الدخل القومي بسبب التضخم. فالناتج القومي الإجمالي الحقيقي يأخذ الناتج القومي الإجمالي الاسمي المقاس بالأسعار الجارية ويعدل لأي تغييرات في مستوى الأسعار للسلع والخدمات المدرجة في حساب الناتج القومي الإجمالي.

الناتج المحلي الإجمالي هو أفضل وسيلة لقياس أداء الدول الاقتصادي، كونه يمثل القيمة الإجمالية لكل ما تنتجه الدولة خلال فترة ما.

وبمعنى آخر، فإن إجمالي الناتج المحلي يمثل القيمة النقدية بالعملة المحلية للدولة لجميع السلع والخدمات الاقتصادية النهائية المنتجة داخل تلك الدولة خلال فترة زمنية محددة، سواء كانت تلك الاستثمارات محلية أو أجنبية.

وعلى الرغم من أن الناتج المحلي الإجمالي يضم الاستهلاك الخاص والعام إضافة إلى النفقات الحكومية والاستثمارات وتكاليف البناء المدفوعة والمخزونات الخاصة والصادرات فإنه لا يشمل الواردات التي تتم داخل دولة ما.

وجرت العادة على أن يتم حساب الناتج المحلي الإجمالي على أساس سنوي كما يمكن حسابه على أساس فصلي كذلك مثلما يحدث في الولايات المتحدة على سبيل المثال، والتي تعلن عن تقديرات الاقتصاد كل ثلاثة أشهر ثم تعلن عن الأداء السنوي في النهاية.

مصدر موقع المعرفة موقع سطور الجزيرة، موقع مفاهيم
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.