المنصات التعليمية المفتوحة العربية… بين الواقع والمأمول

مع الطفرة المعلوماتية الحالية انتقل المتعلم بمختلف مستوياته دون أن يشعر من قاعة المحاضرات إلى وراء الشاشات … والمتلقي العربي كحال غيره… فما واقع المنصات التعليمية العربية ؟

الأيام السورية؛ خالد المحمد

المنصات التعليمية المفتوحة: هي عبارة عن مواقع عبر الانترنت تتيح للمتعلمين دراسة  مقررات تعليمية ( أو ما يُسمى بالمساقات ) وفق خطة زمنية معينة وبساعات محددة أسبوعياً تتيح للدراسين الدراسة في أي وقت عبر محاضرات مرئية مسجلة … مترافقة مع نظام التعليقات والدردشة والأسئلة بين المحاضر والمتلقي واحتوائه على اختبارات أسبوعية أو شهرية ونظام علامات لتنتهي الدورة بشهادة حضور بعد النجاح في هذه الاختبارات الالكترونية ترسل هذه الشهادة على ايميل المشترك أو ترسل نسخ كرتونية برسوم عبر البريد في بعض المساقات.

إيجابيات هذه المنصات:

  • سهولة الوصول.
  • توافر المادة التعليمية أو العلمية في أي مكان وزمان.
  • التواصل مع المعلم بشكل مستمر.
  • تشجع على البحث الدائم.
  • منخفضة التكلفة قياساً مع التعلم التقليدي.

سلبيات هذه المنصات:

  • فقدان الجانب الاجتماعي للتعلم.
  • ضعف التفاعل المباشر مع المعلم وغياب دوره الحقيقي.
  • عدم توفر الانترنت لبعض المناطق والطبقات الاجتماعية.
  • الشهادات شهادات ضور لا تحمل اعتراف معتبر.

 واقع أهم المنصات التعليمية العربية:

منصة رواق:

أول وأشهر منصة تعليمية عربية وهي تعتمد التصنيفات الشاملة حيث تشتمل تصنيفاتها على مختلف المجالات العلمية من التربية والاقتصاد والهندسة والأديان والتاريخ والقانون ويقدم فيها المساقات عدد كبير من الاكاديميين العرب بشكل مجاني.

منصة إدراك:

انطلقت بمبادرة من مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية في الأردن تعمل إدراك بالشراكة مع edX وهي إحدى المنصات التعليمية الإلكترونية الأولى على مستوى العالم والتابعة لجامعة هارفرد الأميركية و معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا  وتشتمل على مساقات شاملة ومنوعة وتمتاز بوجود مساقات دائمة.

منصة زادي:

انطلقت منصة زادي مع مطلع شهر رمضان 1436هـ (أواخر يونيو 2015) باعتبارها ثالث منصة عربية للتعليم المفتوح، وأول منصة متخصصة في تعليم العلوم الشرعية على الصعيد العربي والعالمي ويشرف عليها الشيخ محمد صالح المنجد ونجد فيها أيضاً مساقات مقروءة إضافة إلى المساقات المرئية كغيرها من المنصات.

منصة مهارة :

مهارة هي مبادرة جديدة  حيث  تم تطويرها بتخصيص منصة رواق، وتعتبر مشروع مستقل تماماً  أتت فكرة إطلاق (مهارة) كمنصة مستقلة للدورات، يمكن لأي شخص فتح حساب وإنشاء دورة حول أي موضوع وتقديمها للجمهور بالمجان أو مقابل مادي. تحصل مهارة على 50% من قيمة كل انضمام للدورة و 50% هي للمدرب وتهتم بجانب علوم المعلوماتية وعلوم الحاسب.

منصة ندرس:

تم تأسيس شركة  ندرس.كوم في دولة الامارات العربية المتحدة سنة 2014 كفكرة لبعض الاختصاصيين في مجال التدريب التقني في الشرق الأوسط حيث تعتبر المنصة مختصة بعلوم التكنولوجية عامة من علوم الحاسب والبرمجة والشبكات والتصميم والأمن المعلوماتي والتجارة الالكترونية.

منصة نفهم:

نفهم هي خدمة تعليمية إلكترونية مبتكرة على الإنترنت تقدم شرحاً مبسطاً لمناهج التعليم المدرسي بمختلف مراحله ابتداءً من الصف الأول الابتدائي وحتى الشهادة الثانوية للمنهاج الرسمي في  مصر وسوريا والسعودية والجزائر والكويت عن طريق فيديوهات مدتها من 5-20 دقيقة .. الخدمة مجانية بالكامل لطلبة المدارس وجميع المستفيدين منها وحسب الموقع الرسمي للمنصة بلغ عدد الطلاب المستفيدين أكثر من 500 ألف طالب بواقع 23 ألف مقطع فيديو.

منصة إتعلم :

اتعلم دوت كوم يقدم أكبر مجموعة من الكورسات التدريبية التي تغطي معظم المجالات المطلوبة في العالم العربي من مهارات الكمبيوتر, و إدارة الأعمال, جرافيك ديزاين, تصميم المواقع ,التسويق الالكتروني, التنمية البشرية, التصوير الفوتوغرافي و اللغة الانجليزية و تقدم جميع الدورات بأفضل تقنيات الصوت و الصورة و من خبراء بمجالاتهم.

منصة تمكين:

تعد مؤسسة تمكين للتدريب مشروعاً رائداً في تقديم التدريب بشكل احترافي عن بعد وعلى الأرض في سوريا  والوطن العربي وتصبو لتنمية مهارات وفكر الأفراد وتحتوي المنصة خدمة بالعربي وهي خدمة أطلقتها تمكين لترجمة المقالات العالمية و اختصارها في فيديو لتحصل على زبدة ما تحتويه و تزيد من ثقافة المتلقي .بالإضافة إلى المساقات بمختلف التخصصات من إدارة وإعلام ولغة وتعليم وتصميم وغيرها.

أكاديمية العمل الحر:

أكاديمية العمل الحر هي بوابة الكترونية الأولى من نوعها في العالم العربي تهدف الى تأهيل الخريجين والمهتمين للعمل بشكل حر عبر الانترنت في مجالات مختلفة كالبرمجة، و التصميم، و الترجمة، و الاستشارات، والعديد من المجالات الاخرى. نشرت الأكاديمية 3 دورات تدريبية متكاملة لتعلم مهارات العمل الحر عبر الانترنت خطوة بخطوة، تبدأ بالمستوى الأول “كيف تعمل بشكل حر عبر الانترنت” الذي يشرح مفاهيم وأساسيات العمل الحر ثم تتدرج في توضيح كيفية العمل بشكل حر عمليا في دورة المستوى الثاني “مهارات العمل الحر” وتتوج هذه السلسلة بدورة المستوى الثالث “مهارات متقدمة في العمل الحر” التي توضح كيفية التوسع في العمل الحر. ووصلت المنصة بحسب موقعها إلى 10 آلاف مشترك .وأنتجت 75 فيديو تعليمي لدوراتها .

ورغم هذا الواقع المتقدم للمنصات العربية لازالت هذه المنصات بعيدة عن مثيلاتها الغربية التي وصلت لمراحل متقدمة في مساقاتها الاكاديمية الاحترافية عدا عن الشهادات الصادرة عنها والتي تصل إلى مستوى العالمية كشهادات البورد العالمي .

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.