المنتدى الاقتصادي العالمي.. ضرورة الاستثمار في التكنولوجيا الجديدة في أوروبا

قال الوزير الألماني إن التكنولوجيات الصديقة للبيئة يمكن أن تساعد في تحقيق كل من الأهداف البيئية والاقتصادية، ودعا إلى زيادة التعاون بين الدول المتقدمة والدول النامية في مبتكرات مثل استخدام الهيدروجين كمصدر للطاقة.

قسم الأخبار

قالت شخصيات اقتصادية بارزة مشاركة في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي عقد بتقنية الفيديو كونفرانس إن أوروبا تحتاج إلى استثمارات استراتيجية في التكنولوجيا المتقدمة للخروج من الأزمة التي سببتها جائحة فيروس كورونا المستجد.

رقمنة الاقتصادات المتقدمة

قالت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي في خلال مشاركتها في المنتدى عبر الإنترنت إن رقمنة الاقتصادات المتقدمة في أوروبا وأماكن أخرى قفزت نحو سبع مرات إلى الأمام خلال فترة الجائحة.
في المقابل تراجع الإنفاق على الأبحاث والتطوير في منطقة اليورو خلال العام الماضي بنسبة 14% سنويا، بحسب لاجارد التي دعت إلى تفضيل ودعم الاستثمار في “هذا الاقتصاد الجديد”.

الاستثمار في التكنولوجيا الجديدة

من ناحيته أكد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الحاجة إلى زيادة مستويات الاستثمار في التكنولوجيا الجديدة.

وقال إنه بدون زيادة الاستثمار “ستواجه الدول الأوروبية خطر التخلف في السباق التكنولوجي للقرن الحادي والعشرين”.

وأضاف الوزير أن أوروبا تحتاج إلى تعلم الدروس من الولايات المتحدة عندما يتعلق الأمر بتمويل الشركات الجديدة.

وتبنى لومير الدعوة إلى تسهيل حصول الشركات على التمويل ورؤوس الأموال لبناء شركات رائدة تعمل في التكنولوجيات الجديدة مثل خلايا الهيدروجين والذكاء الاصطناعي وتخزين البيانات.

وقال لومير إن التحرك السريع مطلوب الآن لإقامة سوق موحدة داخل الاتحاد الأوروبي واستكمال الاتحاد المصرفي لدول الاتحاد.

على النموذج الأوروبي أن يكون أكثر جاذبية

من ناحيته أشار وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير إلى أن الكثير من الشركات الصاعدة المبتكرة الأوروبية ينتهي بها المطاف بأن تصبح أمريكية.

وأضاف “علينا ضمان أن يكون النموذج الأوروبي أكثر جاذبية” لمثل هذه الشركات.

وقال الوزير الألماني إن التكنولوجيات الصديقة للبيئة يمكن أن تساعد في تحقيق كل من الأهداف البيئية والاقتصادية، ودعا إلى زيادة التعاون بين الدول المتقدمة والدول النامية في مبتكرات مثل استخدام الهيدروجين كمصدر للطاقة.

على أوروبا أن لا تتجه نحو الداخل

قال هربرت ديس، الرئيس التنفيذي لشركة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات إن أوروبا يجب ألا تتجه نحو الداخل، بدعوى تقليل اعتمادها على الصين.

قال ديس إن المصنعين الأوروبيين سيستفيدون من الحصول على قطع غيار من جميع أنحاء العالم، وليس فقط من أوروبا، مضيفًا أن المهندسين الصينيين يلعبون دورًا رئيسيًا في تقنيات فولكس فاجن.

مصدر (د.ب.أ) (أ.ف.ب)
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.