المفوضية الأوروبية تنوي إلغاء العمل باتفاقية دبلن للاجئين

قسم الأخبار

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، أمام البرلمان الأوروبي أن المفوضية الأوروبية تريد إلغاء العمل بما يسمى اتفاقية “دبلن” التي تعهد مسؤولية معالجة طلب اللجوء، إلى أول دولة يدخل إليها طالب اللجوء في الاتحاد الأوروبي.

وقالت  الرئيسة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، خلال كلمتها السنوية حول حال الاتحاد الأوروبي أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل: “يمكنني أن أعلن أننا سنلغي لائحة دبلن ونستبدلها بنظام أوروبي جديد لإدارة الهجرة”.

واضافت، “ستكون هناك آلية جديدة قوية للتضامن، النظام الجديد “ستكون له هياكل مشتركة بشأن اللجوء والعودة”.

وتابعت :“الاتحاد الأوروبي وضع أولى النقاط لطرح ميثاق جديد بشأن الهجرة الأسبوع المقبل”.

وأشارت إلى أن دول الاتحاد ستتبنى نهجًا “أكثر إنسانية”، مؤكّدًة أن “الدول التي تفي بواجباتها القانونية والأخلاقية أو المعرضة للخطر أكثر من غيرها، سوف تحظى بتضامن الاتحاد الأوروبي بأكمله”.

ومن المقرر أن تقدم المفوضية التعديل المرتقب والذي تم تأجيله مرارا لسياسة الهجرة الأوروبية في 23 أيلول/سبتمبر الحالي، إذ يأتي طُرح الملف مجدداً بعد بأيام من الحريق الذي اندلع في  مخيم موريا للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية الأسبوع الماضي.

اتفاقية دبلن:

تنص قوانين إجراء دبلن الذي يطبق في 32 دولة، والذي تم اقراره في عام 1990 وتم تعديله مرتين، آخرهما عام 2013، على منع المهاجرين من تقديم طلبات لجوء متعددة في أوروبا، حيث تفرض  الاتفاقية على اللاجئين طلب اللجوء في أول دولة تطأها أقدامهم.

مصدر صحيفة لوموند الفرنسية وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.