المرأة وعطرها ..بقلم : ربيع فران

ما هي تأثيرات العطور على المرأة؟ وهل صحيح أنّ تحسُن المزاج لدى النساء يتعلق جزء كبير منه بالعطور؟ وما هي هذه العلاقة المرتبطة بحاسة الشم؟

كان العلماء قد قدموا، في إحدى الدراسات، مجموعات خاصة من العطور، تساعد على اختيار المناسب منها، والذي يتلاءم مع طبيعة أو السمات الخاصة بشخصية المرأة.

خرجت الدراسة بأنّ العطور الخفيفة مخصصة للمرأة الرومانسية والحساسة التي تحلم بقضاء عطلة نهاية الأسبوع في كوخ مزين بجميع أنواع الورود، وتحلم بفارس أو رجل من وحي القصص الخيالية يأتيها محملاً بمشاعره. وعلى الرغم من انتظارها الطويل، فهي تفضل أن تضع له العطر الخفيف الذي يتلاءم مع أجواء الكوخ والورود.

أما العطور الهادئة فتتناسب مع الشخصية التي تتمسك بالقيم والتقاليد وتتفاعل معها بروح متحررة كنساء يعملن في السلك السياسي أو القضائي. وتذهب العطور الدافئة لامرأة تتمتع بثقة عالية لا تشعر بحاجة إلى أن تبرهن أي شيء، وتتعامل مع الآخرين بهدوء وتفهم، ولا يكشف عطرها جزءاً كبيراً من شخصيتها.

وهناك أيضاً عطور حيوية للشخصيّة ذات الحركة والنشيطة والمتواضعة التي تسعدها مشاركة الآخرين. أمّا العطور القوية أو “الدراماتيكية” فمخصصة للمرأة ذات الشخصية المثيرة التي تحب لفت الأنظار. وعلى الرغم من أنّ سماتها توحي بأنّها غير مبالية، لكنها من الداخل انطوائية.

فأي امرأة أنت من خلال هذه الدراسة؟ وكيف بإمكاننا إقناع أصحابها بأنّها صحيحة أم لا؟
العربي الجديد_

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.