المدير السابق لوكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية : يجب قتل الروس و الإيرانيين لتسوية النزاع في سوريا

قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن وزارة الخارجية الأميركية لم تعلق على تصريحات النائب السابق لرئيس وكالة الاستخبارات المركزية، مايكل موريل، الذي دعا إلى الوقوف ضد روسيا وإيران في سوريا، بما في ذلك من خلال قتل “سري” لممثلي هذه البلدان.
وقال ممثل وزارة الخارجية لوكالة “نوفوستي” حول الطلب بالتعليق على تصريحات النائب المتقاعد لمدير وكالة المخابرات المركزية: “نحن نطلب منكم الاتصال بالمراكز الإعلامية والسياسية الخاصة بالشأن السوري”.
وأجاب النائب السابق لمدير وكالة المخابرات المركزية، مايكل موريل، على قناة “سي بي اس”، على سؤال عما إذا كان ينبغي قتل الروس والإيرانيين لتسوية النزاع في سوريا، بالإيجاب.
وقال ينبغي، أن يتم ذلك بشكل سريّ، بحسب الوكالة.
وتحقيقا لهذه الغاية، في رأيه، يجب على واشنطن دعم الثوار في سوريا بنشاط أكبر. ويعتقد موريل، أن كل هذا “سوف يضع الضغوط على دمشق وطهران وموسكو للتوصل إلى حل دبلوماسي”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.