المجمع الانتخابي يقر بفوز جو بايدن وترامب ما زال يعد مناصريه بقلب النتائج

يوزع نظام المجمع الانتخابي أصوات المندوبين الـ 538 على كل ولاية بناء على حجم السكان. ويكون الفائز في الانتخابات الرئاسية هو المرشح الذي يحصل على أصوات أكثر من 270 مندوبا.

الأيام السورية؛ محمد نور الدين الحمود

فاز الديمقراطي جو بايدن بأصوات المجمع الانتخابي، الذي يحدد رسمياً الرئيس المقبل للولايات المتحدة، لتنتهي حملة الرئيس دونالد ترامب لقلب خسارته في انتخابات الثالث من نوفمبر.

المجمع الانتخابي في ولاية كاليفورنيا يمنح أصواته لبايدن

صادق المجمع الانتخابي رسمياً مساء الاثنين 14 كانون الأول/ ديسمبر 2020، على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالرئاسة الأميركية وذلك بعد فوزه على المرشح الجمهوري الرئيس دونالد ترامب بعد تجاوزه النصاب بأصوات ولاية كاليفورنيا.

ومنحت ولاية كاليفورنيا التي تملك 55 صوتاً في المجمع الانتخابي أصواتها لبايدن ليتجاوز الديمقراطي رسميا النصاب المطلوب للفوز بالرئاسة وهو 270 صوتا. وحصل جو بايدن يحصل على 302 من أصوات المجمع الانتخابي ليفوز رسميا بالرئاسة الأميركية، بعدما صوت أعضاء كل الولايات الأميركية المتأرجحة لجو بايدن.

ويقر القانون الانتخابي الأمريكي بإدلاء أعضاء المجمع الانتخابي الأميركي بأصواتهم، لاختيار رئيس الولايات المتحدة ونائبه، في اجتماع الهيئة الانتخابية بعواصم الولايات، بحسب ما ينص الدستور، لإضفاء صفة رسمية على فوز بايدن.

ويوزع نظام المجمع الانتخابي أصوات المندوبين الـ 538 على كل ولاية بناء على حجم السكان. ويكون الفائز في الانتخابات الرئاسية هو المرشح الذي يحصل على أصوات أكثر من 270 مندوبا.

الخطوة التالية

يلي ذلك اجتماع الكونغرس في 6 من الشهر المقبل، لفرز الأصوات والتصديق بشكل نهائي على اسم الرئيس المقبل ونائبه.

وبمجرد اكتمال تصويت المجمع الانتخابي، ستكون مناورة ترامب الوحيدة المتبقية هي إقناع الكونجرس بعدم التصديق على النتيجة في السادس من يناير كانون الثاني.

ولا توجد هناك أي فرصة لأن تبطل عملية التصويت اليوم الاثنين فوز بايدن. ومع تعثر حملة ترامب القانونية لقلب النتائج لصالحه، فإن آمال الرئيس في التشبث بالسلطة متعلقة باجتماع خاص للكونجرس الأمريكي في السادس من يناير كانون الثاني.

بايدن وهاريس يحتفلان بإعلان الفوز رسميا (رويترز)

دعاوى ترامب

في حين يواصل الرئيس ترامب رفض نتيجة الانتخابات حتى مع استمراره في خسارة القضايا التي رفعها في المحاكم.

يُذكر أن المحكمة العليا الأميركية كانت قد رفضت دعوى قضائية أقامتها ولاية تكساس، وأيدها ترامب للمطالبة بإلغاء نتائج الانتخابات في أربع ولايات.

وبعد قرار المحكمة العليا الأخير، قال الرئيس ترامب، السبت، في تغريدة عبر “تويتر”، إن المعركة القضائية بشأن الانتخابات بدأت للتو، معرباً عن إحباطه من قرار المحكمة العليا، لرفضها دعوى قضائية، تهدف لإبطال نتائج الانتخابات الرئاسية.

كما أكد مرة أخرى أن العملية الانتخابية كانت مزورة، مشجعاً داعميه على الاستمرار في القتال من أجل قلب النتيجة.

وكان محامي ترامب، أكد في وقت سابق، السبت، أن “فريق الرئيس القانوني سيواصل رفع الدعاوى”، قائلاً: “لم ننتهِ بعد”.

وتظهر نتائج انتخابات نوفمبر تشرين الثاني أن الديمقراطي بايدن، الذي شغل في السابق منصب نائب الرئيس الأمريكي، حصل على 306 أصوات في المجمع الانتخابي، متجاوزا حاجز 270 صوتا اللازمة للفوز بمقعد الرئاسة الأمريكية. ومن المقرر أن يبدأ بايدن ونائبته كاملا هاريس فترتهما الرئاسية في 20 يناير كانون الثاني.

مصدر رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.