المجلس الوطني الكردي يجدد إدانته لممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي الإرهابية

جدد المجلس الوطني الكردي وهو أحد كتل الائتلاف الوطني إدانته للممارسات والأعمال الإرهابية التي يقوم بها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD على خلفية اعتقال شرطة الحزب المعروفة باسم “الأسايش” لعضو المجلس الوطني الكردي في عامودا محمد شويش ظهيرة يوم الثلاثاء الموافق في 21/7/2015 وملاحقة عضو اللجنة السياسية لحزب “يكيتي” الكردي أنور ناسو والعضو القيادي في منظمة الحزب مروان حسين عيدي.

وقال المجلس الوطني الكردي في بيان موجه للرأي العام إن العناصر المسلحة التابعة لـ PYD تتعمد بالاستمرار بحملاتها التصعيدية من خلال المداهمات والاعتقالات، بالإضافة إلى حملات الاعتقال اليومية بسبب التجنيد الإجباري، وخطف القاصرين والقاصرات في محاولة لسلب القرار السياسي وإلغاء كل من يخالفهم الرأي.

وأكد المجلس بأن هذه الممارسات لن تحيده عن النضال في مشروعه القومي الكردي في سورية، وسيقوم بفضح كل هذه الانتهاكات.

يذكر أن عضو اللجنة المركزية لـ PDK-S حسن رمضان (حسن رمزي) وعضو اللجنة الفرعية في الحزب الديمقراطي الكردي (البارتي) أسعد رمضان ونجله القاصر، وأيضاُ المرأة السبعينية خديجة كالو وغيرهم ما يزالون يقبعون في معتقلات حزب الاتحاد الديمقراطي.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.