المتحورة دلتا انتشر في ثلثي بلدان الشرق الأوسط والصحة العالمية تنتقد منح جرعة معززة

قال رئيس منظمة الصحة العالمية، أن “الفيروس يتقدّم وليس من مصلحة القادة التركيز على أهداف وطنية ضيقة فيما نعيش في عالم مترابط والفيروس يتحور بسرعة”. وأضاف أن “اللامساواة في مسألة اللقاحات عار على البشرية وإذا لم نتصد لها معا”.

فريق التحرير- الأيام السورية

أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم يقترب من 209.3 مليون حتى صباح اليوم الخميس 19 آب/ أغسطس 2021، فيما وصل عدد جرعات اللقاحات التي جرى إعطاؤها إلى 4.79 مليار جرعة.

 

بيانات جامعة “جونز هوبكنز”

أظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 209 ملايين و 269 ألف حالة. كما أظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات ارتفع لأربعة ملايين و 392 ألف حالة.

وأوضحت البيانات المجمعة أن إجمالي عدد اللقاحات المضادة لكورونا التي جرى إعطاؤها حول العالم وصل إلى 4.796 مليار جرعة.

 

الصحة العالمية تنتقد منح جرعة معززة

في سياق متصل؛ دانت منظمة الصحة العالمية الأربعاء 18 آب/ أغسطس 2021،  اندفاع الدول الغنية نحو توفير جرعات معززة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 في وقت لم يتلقّ الملايين حول العالم جرعة أولى بعد.

وفي حديثهم قبل إعلان السلطات الأميركية أن جميع المواطنين الذين تلقوا اللقاح كاملا سيكونون مؤهلين لتلقي جرعة إضافية، شدد خبراء منظمة الصحة العالمية على عدم وجود أدلة علمية كافية على الحاجة لجرعات معززة، وقالوا إن توفيرها في وقت ما زال كثر ينتظرون الحصول على جرعة أولى أمر غير أخلاقي.

ودعت المنظمة في وقت سابق من الشهر الجاري إلى وقف تقديم جرعات معززة من أجل المساعدة في تخفيف حدة اللامساواة في توزيع اللقاحات بين الدول الغنية والفقيرة.

لكن ذلك لم يمنع عددا من البلدان من المضي قدما في خطط تقديم جرعة ثالثة فيما تكافح لوقف انتشار المتحورة دلتا.

 

اللامساواة في مسألة اللقاحات عار على البشرية

قال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس في مؤتمر صحافي الأربعاء “ما هو واضح أنه من المهم الحصول على الجرعات الأولى من اللقاحات وحماية الفئات الأكثر ضعفا قبل بدء تقديم جرعات معززة”.

وأضاف أن “الهوة بين من يملكون اللقاحات ومن لا يملكونها ستزداد إذا أعطى المصنعون والقادة الأولوية للجرعات المعززة بدلاً من إمداد البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل”.

وتابع أنّ “الفيروس يتقدّم وليس من مصلحة القادة التركيز على أهداف وطنية ضيقة فيما نعيش في عالم مترابط والفيروس يتحور بسرعة”.

وأضاف أن “اللامساواة في مسألة اللقاحات عار على البشرية وإذا لم نتصد لها معا، سنطيل المرحلة الحرجة من هذا الوباء إلى سنوات فيما يمكن أن تنتهي في غضون أشهر”.

 

دلتا انتشر في ثلثي بلدان الشرق الأوسط

قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بشرق المتوسط، الدكتور أحمد المنظري، إن العالم ما زال بعيدا عن نهاية جائحة فيروس كورونا، لاسيما مع ظهور متحورات للفيروس أبرزها “دلتا”، مشيرا إلى أن العدوى بالأخير تتسبب بمقدار ضعف العدوى التي تسببها السلالة الأصلية من الفيروس.

وكشف المنظري، في حوار مع سكاي نيوز عربية عن أن 142دولة أبلغت عن ظهور السلالة الجديدة من كورونا “المتحور دلتا” بما في ذلك ثلثي بلدان الإقليم.

وبرهن المنظري، على خطورة “متحور دلتا”، قائلا: «العدوى بدلتا تتسبب بمقدار ضعف العدوى التي تسببها السلالة الأصلية من الفيروس، كما أنه أكثر عدوى بنسبة 50 بالمئة من سائر المتحورات المثيرة للقلق، وتشير الدراسات أيضا إلى أنه حتى في حالة الإصابة بعدوى هذا المتحور، فهناك احتمال بعودة الإصابة مرة أخرى.

وكشف أن أغلب المصابين بـ” متحور دلتا” من غير المطعمين، وهم أكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة تستدعي الاحتجاز في المستشفى، أما المطعمين فإصابتهم بمتحور دلتا نادرة الحدوث وفي حالة حدوثها تكون مصحوبة بأعراض خفيفة.

مصدر أ ف ب منظمة الصحة العالمية د.ب.أ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.