اللواتي كسرن الهاء.. صور من عذابات المرأة السورية في ظل الاستبداد (11/15)

الأمهات

نصوص عن نساء صنعن دون أن يعلمن صورة لمشهد الحرية في سوريا، نساء كتب عنهن وعن تفاصيلهن الشاعر سلام حلوم وهو يتابع ما جرى، وما يجري في سوريا، نساء بطلات في صنع الحياة، وبطلات في معانقة الموت.

24
الأيام السورية؛ الشاعر: سلام حلوم

معاً نحو تمكين المرأة، وتغيير الصورة النمطية عنها في الإعلام M4W

الأمهات

من قال لكم
إن هذه الأمهات ولدن أبناءهن كي يموتوا قبلهن، هكذا بلا خطيبات أو أحفاد
حتى تناولوهن جثامينهم في غير تمام
وفي خرق كما لو كن مجاهيض؟
ومن قال لكم
إن “قربانك” في ضمة المشتاقات
حمالة أوجه لتأخذوها على محمل الحرب؟
من قال لكم
إنهن اقتنعن ليوم واحد
بأن أما زغردت على نعش ولد
أو أن الشاة لا يهمها السلخ بعد الذبح
حتى تبللوا ورق المصحف بدمعها كي تتعزى بسورة يوسف؟
من قال لكم
إنهن غشيمات ليصدقن
بأن ثوبا قصيرا أو خفا من جلد الضب
وشاربا محفوفا بعظم الوليمة
وذقنا مبللة بالأفخاذ الدسمة
وحفظ ربع “يس”
أو بدلة المغاوير
وعصبة خضراء على الجبين
أو قميصا مفكوك أزرار الصدر
ستجعل من مدجج مفتيا ومن غزواته حربا للذود عن فكرة لا عن ديار؟
من قال لكم، من قال؟
إنهن قاصرات عقل ودين، فلا يصغى لنحيبهن
كي تلقوا بمقلهن المفتوحة على فرج تأخر
في غياهب الحداد؟

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.