اللواتي كسرن الهاء.. صور من عذابات المرأة السورية في ظل الاستبداد (10/15)

معنا في المخيم

نصوص عن نساء صنعن دون أن يعلمن صورة لمشهد الحرية في سوريا، نساء كتب عنهن وعن تفاصيلهن الشاعر سلام حلوم وهو يتابع ما جرى، وما يجري في سوريا، نساء بطلات في صنع الحياة، وبطلات في معانقة الموت.

22
الأيام السورية؛ الشاعر: سلام حلوم

معاً نحو تمكين المرأة، وتغيير الصورة النمطية عنها في الإعلام M4W

مع أنها أصغر من جدة
سميناها أم الأحفاد
يتبعونها في الممرات كالصيصان
يجوعون معا
ويمرضون معا
كما لو أنهم توائم
ثلاثة صبيان وبنت
واللعبة الوحيدة لهم
الحجل في المربعات المرسومة على الأرض
وصفقة الربح الخافتة كما لو أن رباط الحناء ما زال حول أصابعهم الراجفة
لم يخطر ببال أحد أنهم يتامى
ولولا لقاح الحصبة في المستوصف البعيد
لكانوا مجرد أشلاء في ركام البيت
وأنهم إنما تجايلوا بالصدفة
فصاروا أولاد مذبحة واحدة
وأنهم فطموا عنوة عن سبايا
لا يذكرون منهن غير أنين حاد وبعيد
لا يقطعه إلا قليلا شخير الجدة المنهكة
لم يخطر ببال أحد
أنها لا تملك لهم أوراقا غير جلاء المدرسة
وأن لا شيء سوف يثبت نسبهم إليها
إلا الشامات المشتركة
تحت الجفن الأيسر

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.