الكويت تستعد لترحيل 120 ألف مخالف للإقامة بينهم سوريين

ذكرت صحيفة القبس بأن المخالفين ينحدرون من أكثر من 15 جنسية حول العالم، ويقدر عدد السوريين بينهم بـ9 آلاف شخص.

67
قسم الأخبار

تستعد دولة الكويت لترحيل أكثر من 120 ألف وافد بشكل نهائي، بينهم 9 آلاف سوري، خلال الأيام المقبلة، وذلك في إطار حملة شملت العديد من جنسيات الوافدين الأجانب.

ونقلت صحيفة القبس الكويتية عن مصادر أمنية وصفتها بالمطلعة، أن  120 ألف مقيم من المخالفين للإقامة المسجلين على أجهزة الحاسب الآلي في وزارتي الداخلية والشؤون الاجتماعية، سوف يُمنعون من تجديد إقاماتهم حتى لو دفعوا الغرامات المستحقة عليهم.

أكدت الصحيفة أن السلطات ستلاحق المخالفين وترحلهم “مهما طالت مدة اختفائهم وبقائهم داخل البلاد”، لأنهم لم يستفيدوا من “المهلة الإنسانية التي قدمتها لهم وزارة الداخلية لمغادرة البلاد بأمان، ودون دفع الغرامات المستحقة عليهم، ومن دون تحملهم تكاليف السفر، فضلًا عن منحهم أحقية العودة إلى البلاد مرة أخرى بإجراءات جديدة.

وأوضح المصدر الأمني للصحيفة أنه تم وضع “بلوك” على أسمائهم كونهم رفضوا التقدم طواعية ومن دون عذر إلى مراكز استقبال مخالفي الإقامة خلال شهر نيسان الماضي.

وأشارت الصحيفة إن هؤلاء المخالفين تحدوا الأمن، رغم التحذيرات المتكررة لهم والمناشدات العديدة التي أطلقتها وزارة الداخلية، وكانت تحثهم من خلالها على الاستفادة من المهلة.

ولم تذكر الصحيفة آلية الترحيل، أو الوضع الصحي للمرحلين، وفيما إذا تم التنسيق مع بلدانهم من أجل ترحيلهم، خاصة في ظل انتشار فيروس “كورونا”.

قيمة المستحقات

بحسب الصحيفة تبلغ قيمة الغرامات المالية المترتبة على المخالفين نحو 72 مليون دينار، بواقع 600 دينار على كل شخص منهم (ما يعادل 2000 دولار)، وهي أعلى قيمة غرامة تُحصلّها السلطات الكويتية من المخالفين مهما طالت مدة المخالفة، على اعتبار أن عداد المخالفات يقف عند 600 دينار كويتي، بموجب القوانين النافذة.

جنسيات المخالفين

ذكرت الصحيفة بأن المخالفون ينحدرون من أكثر من 15 جنسية حول العالم، ويأتي أبناء الجالية الهندية في صدارتهم بنحو 30 ألف مخالف، يليهم أبناء الجالية البنغالية بـ25 ألفًا، ثم المصريون بـ20 ألفًا، فالسيلانيون بـ12 ألفًا، يليهم الفلبينيون بـ10 آلاف، وسادسًا السوريون بـ9 آلاف وغيرهم.

السوريين في الكويت

يعيش في الكويت حوالي 150 ألف سوري، معظمهم من المقيمين فيها قبل اندلاع الثورة، وفق مديرية الإحصاء الكويتية

في عام 2012 فتحت السلطات الكويتية باب منح الإقامات للسوريين بشكل مجاني لمن يرغب باستقدام ذويهم إثر الحرب في سوريا، عبر تأشيرات زيارة، على أمل منحهم إقامات عمل أو إقامات دائمة.

لكن لم يدم الأمر طويلا فأغلقت الحكومة الكويتية أبوابها بعد فترة قصيرة واستمرت بذلك حتى الآن.

أرقام

يبلغ عدد سكان الكويت إلى 4,420,110 منهم 1,335,712 كويتيًّا، بينما يبلغ عدد العاملين والمقيمين الأجانب 3,084,351498، حسب بيانات الإدارة المركزية للإحصاء، الصادرة في كانون الثاني 2019.

مصدر صحيفة القبس الكويتية دائرة الإحصاء الكويتية وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.