القيادات العسكرية في إسرائيل تراجع سياستها الاستراتيجية بسلم أولويات جديد

هل أحدث فيروس كورونا واغتيال سليماني تغييراً أساسياً في الشرق الأوسط، كما يقول الجيش الإسرائيلي؟

21
قسم الأخبار

بدأت هيئة رئاسة أركان الجيش الإسرائيلي الموسعة، بقيادة رئيس الأركان، أفيف كوخافي، الاثنين 4 أيار/ مايو، مداولات استثنائية لمراجعة الاستراتيجية المعتمدة. إذ دعت الهيئة جميع الضباط برتبتي لواء وعميد وعدد من الخبراء المدنيين والاستراتيجيين، وقد ركزت أبحاثها حول التغيرات الأساسية التي حصلت في دول الشرق الأوسط، في أعقاب انتشار وباء «كورونا» واغتيال رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

تقارير عن المنطقة

بحسب مصادر، فإن “قيادة الجيش وضعت أمام المشاركين في المداولات، تقارير استخبارية حول ما يحدث في الدول العربية في المنطقة، كل دولة على حدة والتحالفات الثنائية أو الجماعية فيها، وحول أحوال المنظمات المسلحة ونشاطاتها وما حصل عليها من تطورات وأزمات، وكذلك الإجراءات التي تؤثر بصورة مباشرة وغير مباشرة على أمن إسرائيل.

المتغيرات الجديدة

كشف موقع «واللا» الإخباري، الاثنين، أن شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية «أمان»، طرحت على المشاركين تقريراً حول انتشار فيروس كورونا، خاصة في إيران وسوريا ولبنان، تعرب فيه عن تقديراتها بالمتغيرات التالية:

1/ سيكون لهذه الأزمة تأثير مباشر على تمويل وتسلح التنظيمات الإرهابية في إيران والعراق وسوريا ولبنان وقطاع غزة.

2/ المخابرات تلاحظ وجود رغبة في الدول الغربية والعربية لزيادة المساهمة في استقرار المنطقة بواسطة تمويل مشاريع في غزة والضفة الغربية وإعادة إعمار سوريا.

3/ دولة مثل إيران، التي يستند 70 في المائة من اقتصادها على تصدير النفط والغاز، تلقت ضربة اقتصادية كبيرة إثر انخفاض سعر البرميل إلى 18 دولاراً، ولم يعد بمقدورها إبقاء حجم التمويل لحزب الله والعمليات الإرهابية في سوريا والعراق ومناطق أخرى.

4/ الأضرار التي سببتها الأزمة تؤثر حتى على البرنامج النووي الإيراني.

5/ المجال الذي لن إيران لن تتراجع فيه، هو الاستقرار في سوريا ومواصلة نقل الأسلحة.

6/ الوضع في لبنان يفتقر للاستقرار أيضاً. وكان لبنان قد توقف عن سداد الديون قبل (كورونا)، والوضع ازداد سوءاً الآن.

7/ ليس واضحاً ما إذا كان هذا التدهور سيعزز قوة حزب الله أو يضعفها، يقرب من مواجهة أو يبعدها.

8/ توجد تغيرات كبيرة في قطاع غزة، وتجري الأمور في ظل ضغوط كبيرة جداً.

مصدر الشرق الأوسط
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.