القوات الأمريكية والروسية تبدأ حملات اللقاح ضد كورونا والشعب السوري ينتظر السيادة الوطنية

كثرت تصريحات مسؤولي النظام حول اللقاح، وتضاربت توقعاتهم بوصوله خلال الربع الأول من العام الحالي، لكن لم يعلن حتى الآن عن أي اتفاقيات أو مفاوضات، حول موعد أو جهة أو نوع اللقاح الذي سيتلقاه السوريون.

الأيام السورية؛ عبد الفتاح الحايك

بدأت قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية في اللاذقية، الثلاثاء 26 كانون الثاني/ يناير 2021، بحملة تلقيح القوات المتواجدة فيها، ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، في وقت لم تتسلم أي جهة سورية اللقاحات.

قاعدة “حميميم” تبدأ حملة اللقاح

قال رئيس قسم الصحة في مجموعة القوات الروسية في سوريا فلاديمير رادتشينكو، إن التطعيم باللقاح المضاد لفيروس «كورونا» بدأ للعسكريين الروس الذين يؤدون الخدمة في القاعدة، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الروسية الرسمية “تاس”.

وأضاف رادتشينكو للصحافيين: “تجري حملة التلقيح المخطط لها لكادر مجموعة القوات باستخدام اللقاح «سبوتنيك V»، مضيفا: «لقد وصلت كمية كافية من اللقاح، والعسكريون يتلقون اللقاح طوعا”.

بدوره، أشار الكابتن الطبي إسلام أوماروف- في مؤتمر صحافي، أوردته قناة «روسيا اليوم» – إلى أن العسكريين يخضعون لفحص طبي إجباري قبل تلقي اللقاح.

وبحسب تلفزيون«tvzvezda» ، سيصل اللقاح تباعا إلى النقاط الروسية الأخرى في الأيام المقبلة، وسيكون كافيا لجميع العسكريين.

القوات الأميركية سبقتها

وقبل القوات الروسية بدأت القوات الأميركية بتطعيم عناصرها المنتشرين في العراق وسوريا، في حين لا يزال غير معروف متى ومن أين ستصل اللقاحات إلى سوريا.

اللقاح للسوريين يتعلق بالسيادة الوطنية!

كثرت تصريحات مسؤولي النظام حول اللقاح، وتضاربت توقعاتهم بوصوله خلال الربع الأول من العام الحالي، لكن لم يعلن حتى الآن عن أي اتفاقيات أو مفاوضات، حول موعد أو جهة أو نوع اللقاح الذي سيتلقاه السوريون.

وكان حسن الغباش، وزير الصحة في حكومة النظام السوري، ألن في وقت سابق أن حكومته لن ترضى أن توقع أي اتفاقية، لتأمين لقاح كورونا، على “حساب السيادة السورية”.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام عن وزير صحة النظام، فإن الحكومة أجرت مناقشات، منذ نحو ستة أسابيع، لاستقدام لقاح كورونا، إلا أن هناك شروطا “لا تناسب الحكومة السورية”.

وقال الغباش في كلمة له أمام البرلمان: “لن نرضى أن يأتي هذا اللقاح، على حساب أمور أخرى، متعلقة بالمواطن السوري، والسيادة السورية” وأضاف: “الحكومة بكامل أفرادها، تعمل للحصول، على اللقاح، ضمن الشروط المقبولة، بالنسبة للشعب السوري”.

مصدر تاس سانا
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.