القمة الإسلامية تدين إرهاب إيران وأذرعها.. وروحاني ينسحب

اختتم قادة دول وحكومات منظمة التعاون الإسلامي الدورة 13 لمؤتمر القمة الإسلامي الذي استضافته العاصمة التركية أنقرة، ظهر الجمعة، ودان البيان الختامي تدخلات إيران والأعمال الإرهابية لأذرعها في المنطقة، مما دفع الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى الانسحاب من الاجتماع الختامي حسب وكالة مهر الإيرانية.
ونص البيان الختامي للقمة، الذي حصلت سكاي نيوز عربية على نسخة منه على “إدانة حزب الله لقيامه بأعمال إرهابية في سوريا والبحرين والكويت واليمن، ولدعمه حركات وجماعات إرهابية تزعزع أمن واستقرار دول أعضاء في المنظمة.”

كما جاء في البيان “إدانة تدخلات إيران في الشؤون الداخلية لدول المنطقة ودول أخرى أعضاء، منها البحرين واليمن وسوريا والصومال، واستمرار دعمها للإرهاب.”

وعبّر مؤتمر القمة الإسلامية عن إدانته الاعتداءات التي تعرضت لها بعثات المملكة العربية السعودية في مدينتي طهران ومشهد في إيران، واعتبرها خرقاً واضحاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الديبلوماسية واتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية والقانون الدولي الذي يحمي حرمة البعثات الديبلوماسية.

وقرر المؤتمر عقد الدورة 14 لمؤتمر القمة الإسلامي في جمهورية غامبيا الإسلامية في التاريخ الذي سيتم تحديده بالتنسيق مع الأمانة العامة للمنظمة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.