القصف الجوي يطال مناطق متفرقة في إدلب ويتسبب بعدة إصابات

أصيب اليوم عدد من المدنيين بجروح جراء استهداف الطيران الحربي الروسي والنظامي مناطق متفرقة من محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، وسط تصعيد عسكري للنظام على مختلف المناطق فيها.

حيث أصيب مدني بجروح في بلدة كفرلاتة جنوب مدينة أريحا، جراء غارة جوية استهدفت منزله، وأصيب اثنان آخران بجروح مع استشهاد امرأة في بلدة أورم الجوز, كذلك أصيب شخصان في محيط مدينة جسر الشغور بعد استهدافها بالطيران أيضاً.

في حين استهدف الطيران مدرسة الصناعة في مدينة أريحا، تضم عدداً كبيراً من العوائل المهجرة من الغوطة الشرقية بغارة جوية اقتصرت أضرارها على المادية، وعملت فرق الدفاع المدني على التوجه نحو المناطق التي تم استهدافها وقامت بإسعاف الجرحى وتفقد الأضرار الحاصلة. 

يشار إلى أن الطيران يكثف من غارت الجوية على محافظة إدلب تزامناً مع استمرار تدفق العوائل المهجرة من الغوطة الشرقية إليها، وسط حركة نزوح للأهالي نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

مصدر صفحة الدفاع المدني على فيس بوك
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.