القانون ودولة المواطنة.. مفاهيم أولية

ما مفهوم الدولة الوطنية؟ وما مفهوم المواطنة؟ وما علاقة الدولة الوطنية بالقانون؟ وهل يمكن لدولة دينية أو إيديولوجية أن تحفظ حق المواطنة لأبنائها؟

28
الأيام السورية؛ كفاح زعتري

الدولة الوطنيّة الحديثة متلازمةٌ مع القانون، وعندما تتراجع سلطة القانون تضمر الدولة، وعندما تتماهى السلطة مع الدولة، يتطاول الاستبداد، ويرجع المجتمع إلى ما قبل الدولة. وبغياب سيادة القانون، ينزل الإنسان إلى بسط إرادته بشكلٍ تعسّفي على كل من يستطيع أن يطاله، وحرمان الآخرين منه، فيرجع إلى حالة التوحّش.

أيضاً؛ الدولة الوطنية الحديثة متلازمةٌ مع مبدأ المواطنة، وهو مبدأٌ علمانيٌّ يساوي بين البشر في الكرامة الإنسانيّة، وبين المواطنين في الحقوق المدنيّة والسياسيّة. مما يمكّن من صياغة عقدٍ اجتماعيٍّ يشكّل التجريد القانوني والحقوقي للمشترك بين جميع المكوّنات الاجتماعية.

الوطن والمواطنة في المصطلح اللغوي

لفظ المواطنة بالمفهوم اللغوي يقود إلى معنيين؛ التوطّن في مكان والارتباط بالشيء والقبول به ولذلك يقولون وطّن نفسه أي جعلها تألف وتقبل أمراً.

المواطنة في العربية من الجذر (وَطَنَ). وفعل وَطَنَ يعنى أقام في المكان، فالتحديد الأول لمعنى وطن هو العلاقة بالمكان.

ويقال وطَّن الأرض، هيأها للإقامة فيها، ووطَّن نفسه على الأمر هيأ نفسه، فتهيئة المكان للإقامة فيه لا تنفصل عن تهيئة النفس للإقامة في هذا المكان دون غيره، ما يشي بأن التوطن مقترن بالاختيار، وأنه فعل من أفعال الإرادة الحرة.

وصيغة واطَن، على وزن فاعَل، تعني المشاركة، ومنها المواطنة، أي التشارك في الوطن تشاركًا حرًا أو نابعًا من الإرادة الحرة.

المواطنة في العربية من الجذر وَطَنَ. وفعل وَطَنَ يعنى أقام في المكان، فالتحديد الأول لمعنى وطن هو العلاقة بالمكان.

ما بين المصطلح اللغوي والدلالة الاصطلاحية

وإذا ما تركنا المعنى اللغوي إلى المعنى الاصطلاحي فإن المواطنة، حسب الدكتور محمد الفيلي، في بحثه: المواطنة والقانون، يتم التعامل معها باعتبارها “رابطة قانونية بين فرد من الأفراد ودولة من الدول وهذه الرابطة ترتبت عليه حقوقاً في مواجهة الدولة وترتب للدولة حقوقاً في مواجهته”.

المشتغليين بالدراسات الاجتماعية والباحثين في موضوع التنمية والدراسات الدستورية يقفون عند زاوية أخرى لمفهوم المواطنة، فالمواطنة ارتباط الأفراد بالدولة أو بالكيان السياسي على نحو يجعل مصالحهم متوحدة بالجماعة فيستشعرون مصلحتهم مرتبطة بمصلحتها بما يقودهم للمساهمة طوعياً في نجاحها.

يقول جاد الكريم الجباعي، في بحثه: نقاش في المواطنة، “ما كان للوطن أن يأخذ هذه الدلالات والقيم لولا كونه إقليم الدولة وبيئتها الطبيعية والاجتماعية والثقافية والسياسية والأخلاقية وبيئة مواطنيها جميعًا. لم يعد مفهوم الوطن مقصورًا على العلاقة بالمكان، بل تعداها إلى العلاقة بالشعب الذي يمنح المكان خصائصه الإنسانية الذاتية ثم يستعيد موضوعيتها في ذاته وفي ذات كل فرد من أفراده، مرة تلو مرة. وما كان ممكنًا لعلاقة الأرض بالشعب أن تنشأ على هذا النحو لولا الدولة وسيادتها المطلقة على إقليمها، بدءًا من المدينة/الدولة عند اليونان وغيرهم. لذلك يعرف الحقوقيون الدولة بأنها أرض وشعب وسلطة عامة عليا وسيِّدة”.

الشريعة والمواطنة

إنّ الشريعة توافق جماعة دينيةً، ولا توافق الأديان الأخرى (جعلنا لكل منكم شرعة ومنهاجاً) /سورة المائدة/. ولمّا كانت حرية المعتقد جوهر الديانات (من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر)./سورة الكهف/، فلا يمكن للدولة التي تستند إلى الشريعة الإسلاميّة أن تحقّق الحريّة لجميع الأفراد، حيث تمايز في الحقوق والواجبات بين أفراد الديانات، وبين المرأة والرجل، كما لا تعترف بأيِّ حقٍّ خارج نطاق الشريعة، وخارج تفاسير واجتهادات فقهائها، وتطبع الدولة بأيديولوجيّتها، وتّتحد السلطة مع الدولة مع الدين، لتغيب الدولة وينتشر التطرّف والعنف والاستبداد. وسواءٌ سميت خلافةً أو إمارةً أو دولة إسلاميّةً، النتيجة واحدة.

يشيرُ مفهومُ المواطنة إلى العلاقة بين الفرد والدولة بموجب القانون الذي يحدّده النظامُ السياسي في تلك الدولة، وتتمثل هذه العلاقة في الحقوق، والواجبات لكلٍّ من الدولة، والفرد المدني.

مفهوم المواطنة

يشيرُ مفهومُ المواطنة إلى العلاقة بين الفرد والدولة بموجب القانون الذي يحدّده النظامُ السياسي في تلك الدولة، وتتمثل هذه العلاقة في الحقوق، والواجبات لكلٍّ من الدولة، والفرد المدني، كما تشير أيضاً إلى انتماء، وولاء المواطن للدولة، وبالتالي يكون على الدولة حمايته من الخطر في داخل الدولة، أو خارجها، وتأمين العيش الكريم له.

كما أنّ المواطنة تعطي للفرد الحقوق السياسية في الدولة التي ينتمي لها، والمتمثلة بحقّ الانتخاب، والترشّح للانتخابات، وتولي المناصب الحكومية العامّة وغيرها.

حقوق المواطنة

فيما يلي بعضُ الحقوق التي تتمتع بها صفةُ المواطنة: الحقوق السياسية، وتتضمّن حقّ المواطن في الترشّح، والتمثيل النيابي، والانتخاب، وتُسمّى هذه العملية بالمشاركة في صنع العملية السياسية. الحقوق المدنية، وتتضمّن الحقّ في التفكير، والتعبير عن الرأي، والحقّ في العبادة، وممارسة الطقوس الدينية، كما تتضمّن الحقّ في تكوين، أو الانتماء للأحزاب السياسية المحليّة، والحقّ في تكوين، أو الانتماء للنّقابات، أو الجمعيّات. الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وتتضمّن الحقّ في الحياة، والحقّ في الحصول على جنسية البلد التي وُلِد فيها، كما تتضمّن الحقّ في المساواة مع كافّة أطياف الشعب، والحقّ في التعليم، والرعاية الصحية، والضّمان الاجتماعي، وتوفير فرص العمل، وغيرها من الحقوق.

الدولة الدينية تفرض الشريعة على الجميع، لتتّحد فيها السلطة مع الدين وتنفي المختلف، كذا الدولة العقائدية، تطبع الدولة بأيديولوجيتها، فتغيب الدولة وينتشر التطرّف والاستبداد.

واجبات المواطنة

الواجبات فيما يلي بعضُ الواجبات التي يجب أن يتقيّدَ بها المواطن، ويحافظَ عليها:[٤] المحافظة على الوحدة الوطنية، وعدم إفشاء أسرار الدولة. دفع الضرائب المترتبة عليه. عدم الإضرار بالبيئة. الخدمة العسكرية، والدفاع عن الوطن في حال تطلّب الأمر. أهمية المواطنة فيما يلي بعض النقاط التي توضّح أهمية المواطنة في الحياة الإنسانية:[٥] حدُّها من الخلافات بين مكونات المجتمع المختلفة. المحافظة على حقوق المواطن. معاملة الأفراد بمساواة أمام القانون، وفي التوظيف وغيرها من الأمور. المحافظة على التنوع العرقي والديني في المجتمع دون المساس به.

الدولة الوطنيّة هي دولة سيادة القانون، دولة المؤسسات، المجتمع المدني، دولة الحريات والحقوق المتساوية. فأيّة دولةٍ ما لم تكن حياديّةً تجاه الأديان وبعيدةً عن الأيديولوجيا، وما لم تُضمّن برامجها ودستورها قيم المواطنة، وما لم تعكس قوانينها تلك القيم، لا يمكن أن تكون دولة مواطنة.

الأيديولوجيا تصبح دين معتنقيها وأفكارها تصير مقدّسة، فالدولة الدينية (إسلامية، يهودية، مسيحية، هندوسية) لا فرق، تفرض الشريعة على الجميع، لتتّحد فيها السلطة مع الدين وتنفي المختلف، كذا الدولة العقائدية “قوميّة، شيوعيّة..” تطبع الدولة بأيديولوجيتها، فتغيب الدولة وينتشر التطرّف والاستبداد.

مصدر د. محمد الفيلي، المواطنة والقانون جاد الكريم الجباعي، نقاش في المواطنة قاموس اللغة العربية المعاصر
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.