الصراع الاستراتيجي الدولي بدأ… وسيطول

من صحيفة النهار اللبنانية اخترنا لكم اليوم مقال للكاتب” سركيس نعوم”
اهم النقاط التي اوردها الكاتب في مقاله:

أعطى الرئيس بوتين إيران قراره المتعلّق بالرئيس الأسد لأسباب عدة، منها أن التحالف بين الدولتين أوسع بكثير من سوريا، والأخرى المتعلقة بآسيا الوسطى ومنها أيضاً أنه لم يسلِّم نهائياً بفكرة تنحّي الأسد عن السلطة.
أما إيران فإنها تعتقد بل تؤمن أن الأسد مفيد جداً لها في حاله الراهنة. فهو يعطي التدخل الأجنبي في بلاده الشرعية اللازمة القادرة على إجهاض أي تحد له مبني على قواعد وقوانين دولية.
هذا الموقف الإيراني يتساءل باحثو المركز العربي البحثي عن دوافع تبني روسيا له. والجواب عن تساؤلهم قد يكون وعود إيران بالقيام بدور أكبر في تزويد روسيا بالغاز، فضلاً عن العرفان بالجميل لروسيا.
الأسد ليس مهماً فإيران تريد كل سوريا. وإذا عجزت عن ذلك اليوم فإنها تأمل في تحقيقه غداً إذا نجحت في استمرار الغرب بعيداً منها، وهي مستعدة للانتظار كي تحقق ذلك يوماً ما شرط نجاحها في إخراج أميركا نهائياً منه.
في النهاية تبدو “أجندة” كل من إيران – روسيا من جهة والعالم بعربه وأتراكه من جهة أخرى غير قابلتين إلا للتناقض. ويعني ذلك أن الصراع الدولي الاستراتيجي قد بدأ.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.