الشيوخ الأمريكي يصوّت ضدّ قرار ترامب بشأن سورية وأفغانستان

الأيام السورية/ قسم الأخبار

صوتت غالبية مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الاثنين الماضي، لصالح تعديل تشريع رمزي يعارض خطط أيّ انسحابٍ مفاجئ للقوات الأمريكية من سورية وأفغانستان، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وقالت الوكالة إنّ 70 صوتاً من المجلس الذي يقوده الجمهوريون صوّتوا بالموافقة، مقابل 26 صوتاً عارضت التعديل.

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية السيناتور ميتش مكونيل: إنّ المجلس يرى أن الجماعات الإسلامية المتشدّدة في البلدين ما زالت تشكل “تهديداً خطيراً” على الولايات المتحدة.

وأقر التعديل بإحراز الولايات المتّحدة تقدّماً على تنظيمي “داعش” والقاعدة في سورية وأفغانستان، لكنّه حذّر من أنّ “الانسحاب السريع” دون بذل جهود فعالة لضمان المكاسب يمكن أن يزعزع استقرار المنطقة، ويخلق فراغاً يمكن أن تشغله إيران أو روسيا.

وقبل التصويت، قال مكونيل إنه قدم مشروع القانون، لذا كان بإمكان مجلس الشيوخ “التحدث بوضوح وبشكل مباشر حول أهمية” المهمات في أفغانستان وسورية.

وصوّت مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي على التعديل، لكنّه عدّل مشروع القانون بعد مخاوف بعض الديمقراطيين، بحيث يكون واضحاً أنّ التعديل لم يكن القصد منه إعلان حرب أو تفويض باستخدام القوّة العسكرية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصدر قراراً في 19 ديسمبر/ كانون الأول المنصرم، يقضي بسحب قوّات بلاده (2000 جندي) من سورية، وسحب نصف القوة الأمريكية من أفغانستان (14 ألف جندي)، وهو ما عارضه الجمهوريون الذين يرون أنّ (المتشدّدين) يمكن أن يعودوا ويشكّلوا خطراً على الولايات المتّحدة.

مصدر رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.