الشارع اللبناني يتحرك رفضا لتردي الأوضاع المعيشية

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تلبيةً لدعوات الناشطين عبر صفحات التواصل الاجتماعي، شهدت مناطق لبنانية عدة ،أمس الأحد 29أيلول/ سبتمبر، حراكاً وتظاهرات عفوية على خلفية ارتفاع سعر صرف الدولار والأوضاع المعيشية الصعبة.

وكانت أبرز التحركات الشعبية التي لم يعلن عن تبنّيها أي طرف سياسي لبناني ، تظاهرةً شهدتها ساحة الشهداء، في وسط العاصمة اللبنانية بيروت، حيث تجمع حشد من المواطنين رفضاً لما آلت إليه “أزمة الدولار” وما تبعها من أزمات اقتصادية واجتماعية. وحصل تدافع بين المتظاهرين و​القوى الأمنية​ أمام السراي الحكومي في وسط بيروت خلال محاولة المعتصمين تخطّي حواجز شرطة مكافحة الشغب، التي صدّ عناصرها المحتجّين بالدروع وبالهراوات أحياناً. كما خرج المواطنون في منطقة البقاع (شرق لبنان)، حيث قطعوا عدداً من الطرقات، منها أوتوستراد رياق – بعلبك والطريق الدولية شتورا – زحلة – بعلبك، وفي جنوب لبنان، فنفّذت مجموعة من المواطنين اعتصاماً عند ​ساحة الشهداء​ في مدينة صيدا، احتجاجاً على تردي الوضع المعيشي، ورفع المعتصمون لافتات منددة بالأوضاع الاقتصادية الصعبة، وسط إجراءات أمنية اتخذها ​الجيش اللبناني​ و​قوى الأمن الداخلي​. في جبل لبنان، قُطع كل من أوتوستراديْ المتن السريع باتجاه بعبدات وكازينو لبنان باتجاه جونية، وطريق صوفر الدولية في عاليه بالإطارات المشتعلة، قبل إعادة فتحها جميعها.

السبب المباشر

في الأيام الأخيرة، ازدادت مخاوف الشعب اللبناني من احتمال مراجعة سعر الصرف الثابت لليرة اللبنانية الذي حدّده مصرف لبنان منذ عقدين بـ1500 ليرة لبنانية للدولار الواحد. وحدّ بعض المصارف من بيع الدولار خشية تراجع احتياطي العملات الأجنبية، وبات من الصعب سحب هذه العملات من آلات الصرف الآلي.

ومساء الخميس، أعلنت نقابة أصحاب المحروقات عن إضراب مفتوح مندّدة بعدم توفير المصارف ما يحتاجونه من الدولار للدّفع للمورّدين والموزّعين، ما أثار حالة فزع لدى المواطنين الذين تهافتوا على تعبئة البنزين. لكن يوم الجمعة، أعلن مالكو محطات الوقود تعليق الإضراب بعدما توصّلوا إلى اتفاق مع الحكومة يسمح لهم بالدفع للموزعين بالليرة اللبنانية. وكان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة نفى في بداية الأسبوع وجود أزمة شحّ بالدولار.

إقرأ المزيد:

أزمة دولار في لبنان.. أصابع الاتهام تتجه نحو النظام السوري

مصدر اندبندنت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.