السياسة التحريرية

تعتمد الأيام السياسة التحريرية التالية:

  • احترام المبادئ العامة الأساسية، المعلن عنها في العهود والمواثيق، والإعلانات الدولية والعربية، المتعلقة بالعمل الإعلامي، والالتزام الكامل بميثاق “شرف للإعلاميين السوريين.
  •  الامتناع عن نشر أية مادة إعلامية، من شأنها أن تشجع على الجريمة أو العنف، أو خطاب الكراهية، أو التحريض الطائفي أو الإثني أو المناطقي أو تفكك الأسرة، أو العنف ضد المرأة، أو الإتجار بالبشر.
  •  مناصرة حقوق المرأة وقضاياها والوقوق إلى جانبها في مختلف مناحي الحياة، واحترام سياسة النمط الاجتماعي المنشورة في رابط خاص.
  •  عدم استغلال الأطفال والقاصرين أثناء العمل الإعلامي، والالتزام بكل المحاذير المتعلقة بتناول الأطفال خلال التغطية الإعلامية، وبالتحديد تلك التي تنص عليها اتفاقية حقوق الطفل.
  • التزام الدقة والصِحة والمصداقية في نقل المعلومة. 
  •  التزام الموضوعية والنزاهة والاستقلالية في التغطية الإعلامية. 
  •  احترام الحقيقة وحرية التعبير، ومراعاة التوازن والإنصاف والتعددية، وإعطاء مكونات المجتمع فرصة التعبير في الوسيلة الناشرة بالرد والتصويب.
  •  عدم التمييز بين فئات الجمهور، بسبب الدين أو الطائفة أو المذهب، أو العرق أو اللغة أو الجنس، أو الثقافة أو اللون.
  •  احترام حرية الفكر والمعتقد، وتعزيز المشاركة والتواصل، بين المؤسسة الإعلامية والجمهور.
  • تجنب التحقير والقدح والذم، بالأفراد أو الجماعات، أو المؤسسات والهيئات.
  •  تحري الحقيقة والسعي وراءها ونقل الوقائع بصدق وأمانة بدون تجاهل أو اجتزاء.
  • حفظ كرامة الإنسان، وصون حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وفاقدي الأهلية لأسباب قانونية أو صحية. 
  • احترام الخصوصية وعدم إلحاق الضرر بالأفراد أو المؤسسات جراء النشر الصحفي، واحترام رغباتهم أو رغبة ذويهم في عدم الإفصاح عن أسمائهم أو عناوينهم لأسباب معنوية أو أمنية.
  • عدم إطلاق الأحكام المسبقة، وتوخي الدقة والوضوح في المصطلحات والتعابير المستخدمة في التغطية الصحفية.
  •  ذكر المصادر وتحديدها بدقة، والإشارة إلى أسباب التحفظ على ذكرها عند الحاجة إلى إخفائها، وحماية المصادر والشهود، وعدم الإفصاح عن شخصياتهم باستثناء الضرورات القانونية.
  • الامتناع عن نشر الصور ومقاطع الفيديو التي تسيء إلى حرمة وكرامة الضحايا (موتى أو جرحى).
  •  التمييز بين مواد الإعلان والدعاية والرعاية وبين المواد الصحفية.
  •  الامتناع عن الترويج لمنتج أو سياسة أو تنظيم على اعتبار أنها مادة صحفية أو إخبارية.
  • احترام حقوق الطبع والنشر والتأليف، والإشارة إلى المصادر عند الاقتباس.
  •  عدم استخدام أي ألفاظ نابية أو غير لائقة في المقالات والتقارير التي تنشر.
  •  عدم استخدام أي تعابير أو مصطلحات طائفية أو إثنية أو تقسيمية.
  •  التأكد من المعلومات والأخبار قبل نشرها وعدم نشر أي مادة أو خبر مشكوك بموثوقية مصدره.
  • عدم نشر صور أو فيديوهات مخيفة أو مفجعة تظهر دماء أو جثث مشوّهة أو أي عمل إجرامي لا إنساني والاكتفاء بالكتابة عنه.
  •  في حال نشر مقال لا ينسجم فكرياً مع رسالة الأيام، توضع مقدمة من قبل هيئة التحرير تعبّر عن رأيها فيه وتُعلم القراء بأن الآراء الواردة في المقال لا تعبّر عن رأي الأيام وإنما عن رأي كاتبه فقط.
  • استخدام قائمة المصطلحات المنشورة في الدليل اللغوي للأيام.
  • النزاهة المهنية والعمل بموجب مصلحة الجمهور وتغليبها على المصلحة الشخصية.
  •  الرد بأسلوب مهذب على رسائل القراء ومداخلات الحضور في الندوات ومواقع التواصل الاجتماعي والتعليقات في الموقع الرسمي للجريدة.
  • السعي لأن تكون المنافسة بين وسائط الإعلام نزيهة وتقوم على احترام رأي الآخر من أجل تعزيز دور الصحافة الحرة في مراكمة الوعي النقدي واحترام الحريات.
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!