السلطات اليونانية تبدأ نقل المهاجرين إلى مخيم جديد عقب حريق مخيم موريا

جرى نقل اللاجئين إلى مكان إقامة جديد مؤقت في الجزيرة، وصل إليه بالفعل 2000 مهاجر. والمخيم المؤقت الجديد في كارا تيبي قرب ميناء ميتيليني جاهز لاستيعاب ما لا يقل عن 5000 لاجئ.

قسم الأخبار

بدأت الشرطة اليونانية، الخميس17 سبتمبر/ أيلول2020، بنقل مئات اللاجئين الذين تقطعت بهم السبل على جزيرة ليسبوس إلى مخيم مؤقت في منطقة “كارا تيبي” قرب ميناء ميتيليني، عقب حريق مخيم موريا الذي كان يقطنه حوالي 13 ألف لاجئ.

وقالت وكالة رويترز إن “العملية بدأت بمشاركة كثير من أفراد الشرطة يرتدون سترات بيضاء، الأوضاع هادئة واللاجئون يتدفقون ببطء على المخيم الجديد”.

وحسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)  أنه جرى نقل اللاجئين إلى مكان إقامة جديد مؤقت في الجزيرة، وصل إليه بالفعل 2000 مهاجر. والمخيم المؤقت الجديد في كارا تيبي قرب ميناء ميتيليني جاهز لاستيعاب ما لا يقل عن 5000 لاجئ.

مغادرة تدريجية للجزيرة وإعادة توطين:

ونقلت وكالة فرانس برس عن ممثل مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في اليونان فيليب لوكلير الأربعاء قوله: إن الهدف من هذا المخيم “المؤقت” الجديد، هو تمكين اللاجئين من “مغادرة الجزيرة تدريجيا وبهدوء إلى أثينا” أو “إعادة توطينهم في مكان آخر”.

وأوضح فيليب أن “المفوضية تحث السلطات (اليونانية) لتسريع الإجراء (طلبات اللجوء) حتى لا يمكث الناس فترة طويلة” هنا.

من جانبه، قدر وزير الحماية المدنية اليوناني ميخاليس خريسوشويديس أن “نصف” اللاجئين قد يغادرون ليسبوس “بحلول عيد الميلاد” و “الآخرين بحلول عيد الفصح”.

دول أوروبية ستستقبل لاجئين من مخيم موريا:

أعربت دول أوروبية عدة عن استعدادها لاستقبال بضعة آلاف من طالبي اللجوء الموجودين حاليا في جزيرة ليسبوس اليونانية، وعرضت ألمانيا استقبال أكثر من 1500 من هؤلاء.

مصدر رويترز د ب أ فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.