السفير السوري”بهجت سليمان” يهدد السعودية بانزال جوي على أراضيها

السفير السوري السابق في الأردن اللواء بهجت سليمان يطلق موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، بعد تغريدة أطلقت العنان للتعليقات الساخرة.

أثار السفير السوري السابق في الأردن اللواء بهجت سليمان موجةً من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، بعد تغريدة أطلقت العنان للتعليقات وردود الأفعال.

وهدد سليمان بإنزال جوي سوري في السعودية، وتهديد المملكة بإنزال “كوماندوز”، حيث كتب في صفحته الافتراضية: “يقوم الجيش السوري بإنزال ليلي لكوماندوز بعدد لا يزيد على عشرة آلاف مغوار، في عاصمة السعودية الرياض، لاقتحام القصور الملكية والأميرية وتدميرها على رأس من فيها، وتخليص العرب والمسلمين من سفهاء آل سعود”.

 

وما هي إلا ثوان معدودة على نشر التغريدة، حتى امتلأت مواقع التواصل بمئات التغريدات الساخرة على بهجت سلميان، الذي سبق أن اعتُبر شخصاً غير مرغوب فيه في الأردن قبيل طرده.

 

وكتب الإعلامي السوري فيصل القاسم: “سيادة اللواء:

داريا مقابل القصر الجمهوري: إذا كنت قدها، قم بإنزال جوي هناك لا تروح بعيد”، في إشارة إلى مدينة داريا بغوطة دمشق، التي يتصارع عليها الحكومة والمعارضة، وتعتبر أبرز معاقل المعارضة المسلحة.

22-375x315

وكانت السعودية قررت التدخل براً في سوريا لقتال تنظيم داعش، وأوضحت أن قرارها يأتي “للمساهمة في انتقال سياسي ينهي وجود الأسد”، بحسب المتحدث باسم وزارة دفاعها العميد أحمد عسيري، وأعلن من مقر حلف الناتو في بروكسل، الخميس الماضي، أن القرار “نهائي ولا رجعة عنه”.

 

وطردت الأردن سليمان بتهمة “لإساءاته المتكررة ضد المملكة الأردنية الهاشمية وقيادتها ورموزها السياسية ومؤسساتها الوطنية ومواطنيها، والتي لم تتوقف رغم التحذيرات المتكررة له بعدم استغلال الضيافة الأردنية لتوجيه الإساءات ومنذ فترة طويلة”، بحسب بيان وزارة الخارجية الأردنية في حزيران/ يونيو 2014.

وعمل سليمان ضابطاً في المخابرات قبل تعيينه سفيراً في عمان، ويعرف عن عائلته التأييد المطلق لنظام الأسد، إذ استخدم ابنه حيدرة صفحته في فيسبوك، كمنبر إعلامي للمباركة بالمجازر التي تنفذها قوات الأسد وحلفاؤه، داعياً إلى “حملات إبادة على مستوىً أوسع”، ما أدى إلى إغلاقها قبل أيام، بحسب موقع “عنب بلدي” السوري المعارض.
Untitled2-292x315

ارم الاخبارية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.