السعودية تعلن مقتل خاشقجي وتصدر أوامر ملكيّة بحقّ مسؤولين!

523
الأيام السورية | أحمد عليان

أعلنت المملكة العربية السعودية مقتل الصحافي (المختفي) جمال خاشقجي، موضّحةً أنَّ مقتله نتيجةَ شجارٍ في القنصلية السعودية في اسطنبول، وجاءَ إعلان المملكة بالتزامن مع أوامر ملكية أقالت مسؤولين سعوديين.

التلفزيون السعودي الرسمي ذكر ليل يوم الجمعة ـ السبت (20 أكتوبر/ تشرين الأول) نقلاً عن النائب العام قوله: إنَّ المناقشات التي تمّت بين خاشقجي والأشخاص الذين قابلوه أثناء وجوده في قنصلية المملكة في اسطنبول، أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته.

ووفقاً لإفادة النائب العام فإنَّ التحقيقات مستمرّة مع الموقوفين على ذمة القضية، والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية.

وتزامن إعلان المملكة مقتل خاشقجي، مع إصدار العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز لأمرٍ ملكي يقضي بإعفاء كلّ من نائب الاستخبارات العامّة أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني من منصبيهما، “لما تقتضيه المصلحة العامّة”، وفق ما جاء في البيان الذي نشرته قناة العربية.

وذكرت قناة الإخبارية السعودية على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنَّ أمراً ملكياً أنهى خدمة مدير الإدارة العامّة للأمن والحماية برئاسة الاستخبارات العامّة اللواء رشاد بن حامد المحمادي.

ووفقاً للقناة فإنَّ العاهل السعودي أمر بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد محمد بن عبد العزيز لإعادة هيكلة الاستخبارات العامّة وتحديث نظامها ولوائحها!

يشار إلى أنَّ الصحافي السعودي اختفى منذ يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول، وتحدّثت وسائل إعلام عربية وعالمية عن طريقة تصفية (فرقة الإعدام) السعودية لخاشقجي ومن ثمّ تقطيعه بمنشار.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.