السرطان لا يعالج بالباندول

بقلم: جميل عمار _

داعش ظاهرة سرطانية …فكما خلايا السرطان تخدع خلايا الجسم وتنسل كأنها خلايا طبيعية إلى أن تتمكن من العضو الذي تسللت اليه فتتكاثر تكاثر شيطاني فيه وعليه ومن ثم تكشف عن حقيقتها وتبدأ بمهاجمة العضو ومن ثم مهاجمة الجسم حتى تقضي عليه
داعش كانت تخدع البعض عندما استخدمت الإسلام جسرا للعبور إلى مجتمعنا و شيئا فشيئا بدأت تتكاثر بعناصر محلية وبعدها انتقلت بعد أن أسفرت عن وجهها تسفك دماء الأبرياء بدعوة إقامة دولة الإسلام ظلما وبهتانا
السرطان لا يعالج بالباندول بل بالاستئصال والنووي والكيماوي
وكذلك داعش لا تعالج بالتجاهل و انتظار خلاياه حتى تبدأ بالهجوم ليتم التحرك تجاهها
داعش بحاجة لمعالجة استباقية
داعش بحاجة لاستئصال من الجذور و جذور داعش حتى تقتلعها لابد من استئصال مصادر دعمها و قطع وتجفيف منابعها و روافدها و الداعمين لداعش هم إيران و حكومة العراق و نظام الاسد وحزب الله
تصفية إرهاب داعش يبدأ بتصفية إرهاب الأنظمة في تلك البلدان
فالأرض التي يسودها القمع و الاستبداد والديكتاتورية هي الأرض الخصبة التي يرعى فيها الإرهاب ويزهر و بالأخص إرهاب داعش
حزب الله يحرر فلسطين عبر قصف حلب
وداعش تقيم دولة الإسلام من خلال التفجير في الحرم النبوي

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.