الرئيسة المقبلة للبنك المركزي الأوروبي تتحدث إلى النواب الأوروبيين

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تواجه الرئيسة المقبلة للبنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد ، الأربعاء 4 ايلول/ سبتمبر 2019، أوّل اختبار عام لها أمام البرلمان الأوروبي، في فترة من الاضطرابات الاقتصادية، وسيكون تصويت النواب ،مساء اليوم الأربعاء4 أيلول/سبتمبر، شكليا إذ إنهم لا يتمتعون بصلاحية تعطيل تعيينها، لكن يتوقع أن ينتقدوا مسيرة السيدة الفرنسية التي كانت محامية للقضايا التجارية ودخلت إلى الساحة السياسية مع سلسلة الأزمات المالية منذ 2008

وقال النائب الأوروبي الألماني المحافظ ماركوس فيربر لوكالة فرانس برس إنه سيكون على لاغارد خلال جلسة اليوم أن “تبرهن بشكل مقنع على أنها تمتلك الخبرة النقدية الضرورية” لشغل هذا المنصب.

وستتولى لاغارد (63 عاما) منصبها الجديد خلفا للإيطالي ماريو دراغي الذي ترك بصماته على المؤسسة التي تتخذ من فرانكفورت مقرا لها عبر صياغة أدوات جديدة لإنقاذ العملة الواحدة أو دعم اقتصاد المنطقة.

ولاغارد كانت مديرة مكتب المحاماة الأميركي “بيكر ماكنزي” حتى 2005 ثم عينها الرئيس الفرنسي الأسبق وزيرة للتجارة الخارجية ثم للمالية في 2011، قبل أن تتولى رئاسة صندوق النقد الدولي في السنوات الثماني الأخيرة.

مصدر فرانس24
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.