الذكاء الاصطناعي يدخل مجال التشخيص الطبي.. أخبار التكنولوجيا في أسبوع

ابتكر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة منظومة للذكاء الاصطناعي يمكنها تشخيص الإصابة بمرض تصلب الجلد، وهو نوع نادر من أمراض المناعة الذاتية يؤدى إلى تصلب السطح الخارجي للجلد وبعض الأعضاء الداخلية بالجسم.

قسم الأخبار

مايكروسوفت تستحوذ على شركة نوانس لتطوير الذكاء الاصطناعي

أعلنت مايكروسوفت الثلاثاء 13 نيسان/ ابريل 2021، أنها ستستحوذ على شركة “نوانس” لتطوير الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية نظير 19,7 مليار دولار، لتعزيز خدماتها في مجال الرعاية الصحية.

وتستخدم شركة نوانس على نطاق واسع في السجلات الطبية وهي مستخدمة حاليا في أكثر من ثلاثة أرباع المستشفيات الأميركية، على ما ذكر عملاق التكنولوجيا الأميركي في بيان.

وأوضحت مايكروسوفت أنّ الصفقة نقدية بالكامل وتتضمن دفع ديون مستحقة على “نوانس”.

وتأتي الصفقة في أعقاب شراء مايكروسوفت لشركة لينكدن مقابل 27 مليار دولار في العام 2016 وتمثل “أخر خطوة في استراتيجية مايكروسوفت السحابية في الصناعات المحددة”.

وعلى غرار الشركات العملاقة في قطاع التكنولوجيا، استفادت مايكروسوفت كثيرا من الاضطرابات الاقتصادية خلال كوفيد-19.

وقفزت عائدات الشركة 33 بالمئة في الربع الأخير إلى 15,5 مليار دولار مع دفعة كبيرة من الحوسبة السحابية والحوسبة الشخصية، بما في ذلك ألعابها للفيديو “اكس بوكس”.

وتستخدم تكنولوجيا نوانس حاليا بواسطة أكثر من 55 بالمئة من الأطباء وأطباء القلب في الولايات المتحدة.

وأشارت مايكروسوفت الى أن الصفقة ستساعدها على مضاعفة سوقها المحتملة في قطاع الرعاية الصحية بنحو 500 مليار دولار.

وقال المدير التنفيذي لمايكروسوفت ساتيا ناديلا إنّ “الذكاء الاصطناعي هو أهم اولويات التكنولوجيا والرعاية الصحية وبات تطبيقه الاكثر إلحاحا”.

وتابع “معا، من خلال ايكوسيستيم الشريك الخاص بنا سنضع حلول الذكاء الاصطناعي المتقدمة في أيدي المتخصصين في كل مكان لدفع عملية صنع القرار بشكل أفضل وخلق اتصالات أكثر جدوى، بحيث نقوم بتسريع نمو سحب مايكروسوفت للرعاية الصحية و ونوانس”.

ارتفعت أسهم نوانس بنسبة 19,2 بالمئة لتصل إلى 54,32 دولار في مداولات ما قبل السوق، في حين صعد سهم مايكروسوفت 0,2بالمئة إلى 256,24 دولار.

شعار ركة مايكروسوفت (أ ف ب)

الذكاء الاصطناعي يدخل مجال تشخيص أمراض الجلد

ابتكر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة منظومة للذكاء الاصطناعي يمكنها تشخيص الإصابة بمرض تصلب الجلد، وهو نوع نادر من أمراض المناعة الذاتية يؤدى إلى تصلب السطح الخارجي للجلد وبعض الأعضاء الداخلية بالجسم.

ونجح فريق الدراسة في قسم الهندسة الحيوية بجامعة هيوستن الأمريكية في تفعيل البرنامج على جهاز كمبيوتر محمول قياسي يعمل بمعالج تقليدي من فئة كور أي 7 بسرعة 5ر2 جيجاهيرتز، واستطاع الجهاز التمييز على الفور بين صور الجلد السليم والجلد الذي تظهر عليه أعراض المرض.

ونقل الموقع الإلكتروني “تيك إكسبلور” المتخصص في التكنولوجيا عن الباحثين متين أكاي وجون سانت دون من جامعة هيوستن قولهما: “نعتقد أن المنظومة المقترحة يمكن توظيفها في المراكز الصحية، من أجل توفير وسيلة غير باهظة ودقيقة لتشخيص مرض تصلب الجلد”.

ونشرت نتائج الدراسة في الدورية العلمية “جورنال أوف إنجنيرينج إن ميديسن أند بيولوجي” المتخصصة في مجال الهندسة الطبية والحيوية.

وينطوي التشخيص المبكر على أهمية كبيرة في علاج تصلب الجلد وتحسين فرص الشفاء منه، ولكن اكتشاف المرض في مراحله الأولى يعتبر مهمة صعبة حتى بالنسبة للمتخصصين والأطباء الذين يعملون في المراكز المتخصصة في علاج أمراض الجلد.

وذكر أكاي أنه تمت تغذية منظومة الذكاء الاصطناعي بصور لحالات إصابة بمرض تصلب الجلد، وتمكين المنظومة بواسطة معادلة خوارزمية من فحص الصور واكتشاف حالات الإصابة بالمرض في مراحله المبكرة.

ويقول الباحثون إن عملية تدريب المنظومة على اكتشاف الحالات المرضية من خلال الصور تستغرق أقل من خمس ساعات، وأكدت أكاي أنه “بعد مراجعة وظائف المنظومة وتدقيقها، استطاعت التوصل إلى التشخيص السليم بنسبة 100 بالمئة فيما يتعلق بالصور التي تدربت عليها، وبنسبة 8ر96 بالمئة بالنسبة للصور الجديدة.

صورة تعبيرية(د ب أ )

ناسا تؤجل أول تحليق للمروحية “إنجنويتي” في أجواء الكوكب الأحمر

قالت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إنها أجلت أول عملية تحليق للمروحية الصغيرة “إنجنويتي” على الكوكب الأحمر في إطار سعيها لإصلاح مشكلات تقنية.

ولن تخوض المروحية “إنجنويتي”- التي وصلت إلى المريخ على متن المسبار بيرسيفرانس- أول رحلة لها قبل 14 نيسان/أبريل الجاري.
وكان الموعد المحدد سابقًا هو الأحد 11 نيسان/أبريل.

وقالت ناسا إن اختبار الدوران عالي السرعة للمروحية “إنجنويتي” والذي جرى يوم الجمعة انتهى مبكرا عندما ظهرت مشاكل أثناء الانتقال من وضع ما قبل الطيران إلى وضع الطيران.

وقالت وكالة الفضاء إن المروحية “آمنة وسليمة” وأرسلت بيانات إلى الأرض.

ويقوم فريق بفحص البيانات لتحديد المشكلة وسيقوم بتحديد موعد آخر لإجراء اختبار السرعة الكاملة بعد الانتهاء من المراجعة.

وستشهد الرحلة التجريبية محاولة المروحية، التي تزن حوالي 8ر1 كيلوجرام، التحليق على ارتفاع حوالي 3 أمتار، وتبقى في مكان واحد لمدة 30 ثانية تقريبًا ثم تعود إلى سطح المريخ. وستكون هذه أول رحلة لطائرة على كوكب آخر.

وتعمل المروحية ببطاريات الليثيوم ولديها القدرة على القيام بالعديد من محاولات التحليق الأخرى لمدة شهر تقريبا.

وتواجه المروحية ظروفًا قاسية على سطح المريخ: حيث تصل درجات حرارة إلى 90 درجة مئوية تحت الصفر، وجاذبية منخفضة وغلاف جوي رقيق.

وسافرت “إنجنويتي” إلى المريخ على متن المسبار بيرسيفرانس، الذي يزن حوالي ألف كيلو جرام وهو بحجم سيارة صغيرة.

ووصل المسبار إلى الكوكب الأحمر في شباط/فبراير الماضي بعد رحلة استمرت 203 أيام.وهبط في بحيرة جافة تبلغ مساحتها 45 كيلومترا وتسمى جيزيرو كريتر التي سيجري فحصها خلال العامين المقبلين.

شعار وكالة ناسا(موقع ناسا)
مصدر (أ ف ب) (د ب أ)
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.