الديموقراطيون في مجلس النواب الأمريكي يطلقون تحقيقا لعزل ترامب

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

في خطوة نادرة أحدثت زلزالا في واشنطن، أطلق الديموقراطيون، الثلاثاء 24 أيلول/ سبتمبر 2019، في واشنطن الخطوة الأولى في إجراءات تعدّ أوّل خطوة في عملية معقدة لا تتمتع بفرص كبيرة في إخراج ترامب من البيت الأبيض بشبهة أنه طلب من نظيره الأوكراني التحقيق حول خصمه السياسي جو بايدن، وتفتح فصلا جديدا في السياسة الأميركية محفوفا بالمخاطر، قبل 14 شهرا فقط على انتخابات الرئاسة والكونغرس.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي فتح تحقيق رسمي في هذا الصدد، قائلة إن ترامب نكث بقسم اليمين بسعيه للحصول على مساعدة دولة أجنبية لتقويض ترشح بايدن، في إشارة إلى فضيحة عن مسعى مفترض من ترامب للضغط على الرئيس الأوكراني المنتخب فولوديمير زيلنسكي، لفتح تحقيق بشبهات فساد بحق بايدن ونجله هانتر الذي مارس أعمالا في الدولة الواقعة بشرق أوروبا.

وقالت بيلوسي في مؤتمر صحافي في واشنطن إن “تصرّفات رئاسة ترامب كشفت عن الحقائق المشينة لخيانة الرئيس لقسمه وخيانته لأمننا القومي وخيانته لنزاهة انتخاباتنا “، وأضافت “لذلك، أعلن أنّ مجلس النواب يفتح تحقيقاً رسمياً لعزل” الرئيس.

وبعد امتناعه لأسابيع أعلن بايدن الثلاثاء تأييده لإجراء تحقيق بهدف عزل الرئيس، وقال في مؤتمر صحافي “إذا استمر دونالد ترامب في عرقلة الكونغرس والتكبر على القانون، فإنه لن يترك أمام الكونغرس برأيي، أي خيار سوى أن يفتح إجراءات عزل”. وأضاف “ذلك سيكون كارثة، كارثة من صنعه”.

من جهته، ندد الرئيس الأميركي بالإجراءات ووصفها ب”حملة مطاردة نتنة”، مضيفا في نفس الوقت أن من شأنها تعزيز فرص فوزه في انتخابات 2020.

خطوة غير مسبوقة

توجيه اتّهام إلى ترامب بهدف عزله، هو خطر يحدق بقوة بالرئيس الجمهوري، ذلك أنّ هذا الأمر لم يحدث في تاريخ الولايات المتحدة سوى لرئيسين فقط.

ولكن إذا كان مجلس النواب هو الذي يوجّه الاتّهام للرئيس بهدف عزله فإنّ مجلس الشيوخ هو الذي “يحاكمه”، ولا بدّ لأي تصويت على عزل الرئيس أن يحصل على أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ كي يتم بالفعل عزل الرئيس وهو أمر لم يسبق حصوله في تاريخ الولايات المتحدة.

ونظراً إلى أنّ الديموقراطيين ليسوا سوى أقلية في مجلس الشيوخ فإن احتمال تصويت أغلبية الثلثين لصالح عزل ترامب هو أمر مستبعد تماماً.

مصدر فرانس برس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.