الدولار يتسبب بإغلاق شركة غولدن لاين للإنتاج الفني

أغلقت وزارة الداخلية السورية الأربعاء 29يناير/كانون الثاني 2020، مكاتب شركة شركة “غولدن لاين” للإنتاج الفني في دمشق بالشمع الأحمر.

28
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

مسلسل درامي جديد  يطال شركة إنتاج فنية، بذريعة الحفاظ على التعامل بالليرة السورية، فيبدو أن عمل زارة الداخلية السورية مؤخراً بات مقتصراً على ملاحقة من يخالف المراسم التشريعية الصادرة عن بشار الأسد.

أغلقت وزارة الداخلية السورية الأربعاء 29يناير/كانون الثاني 2020، مكاتب شركة شركة “غولدن لاين” للإنتاج الفني في دمشق بالشمع الأحمر، واعتقلت صاحب الشركة، نايف الأحمر، بتهمة التعامل بالدولار الأمريكي.

قالت الوزارة إنّها “عثرت على وثائق ومستندات في الشركة تثبت تعاملها بغير الليرة السورية”، وأنها ضبطت مبلغا يزيد عن 91 ألف دولار، إضافة إلى ما يزيد عن 11 مليون ليرة سورية.

وأضافت الوزارة، أنّ مدير الشركة يتعامل بغير الليرة، ويدفع أجور العاملين لديه لصالح الشركة والممثلين، والقائمين على الأعمال الفنية أثناء إنتاج المسلسلات والأفلام السينمائية والمعدات بالدولار الأمريكي.

وأوضحت وزارة الداخلة أن المبالغ المصادرة تم تسليمها إلى مصرف سورية المركزي أصولاً، وما زالت التحقيقات مستمرة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

غولدن لاين تصدر بياناً:

في المقابل أصدر المكتب الإعلامي للشركة بيانا قال فيه: “جميع التعاقدات التي أبرمتها الشركة سبقت إصدار المرسوم الرئاسي الأخير، كما أن التعاقدات التي تمت بالدولار كانت خارج سوريا، عبر فروع الشركة المسجّلّة أصولاً في دول عربية وخليجية”.

ولفت البيان إلى أنّ السوق العربية فرضت التعامل بالدولار على الجميع، فشركات الإنتاج العربي تدفع للممثل السوري بالدولار، وأصبح إنصافه والتعاقد معه من قبل الأطراف الأخرى قائماً على الدولار أيضاً بطبيعة الحال”.

يبدو أن كلام الشركة كان مبطنا، فقد عايرت النظام، وقالت إنها توسعت في العالم العربي ولديها إنتاجات في عدد من الدول من بينها لبنان، حيث يحرص معظم نجومه على التعامل بالدولار بسبب ظروف العملة التي تشابه الظرف السوري، ما يبرر اقتنائها بعض المبالغ بالدولار”.

ولم يخلو البيان من شعارات الوطنية والولاء للنظام السوري وقالت إنها عملت في ظروف صعبة طوال سنوات، وأنها “قبضت على الجمر” كي تحافظ على الإنتاج.

وتساءلت الشركة في ختام بيانها: مع معرفة كل ما سبق، يظل التساؤل المؤلم حول هوية من يريد وأد صناعة سورية مشرّفة شكلت يداً وطنية في الحفاظ على البلد سالماً وقوياً وعاملاً من عوامل استقراره، وحول مصلحة الذي يريد مشاركة الإرهاب المدحور في تدمير البنى التحتية للفن في سورية وكسرها ظلماً؟

فنانون يتضامنون مع هاشتاغ #لانصاف_غولدن_لاين:

تفاعل العديد من الفنانين والكتاب السوريين مع هاشتاغ #لانصاف_غولدن_لاين، وعبروا عن تضامنهم مع الشركة، وبادروا في مشاركة بيان الشركة على صفحاتهم الرسمية على “فيسبوك”، مطالبين بإنصاف الشركة.

أبرز الفنانين الذين شاركوا بيان الشركة والهاشتاغ: وائل شرف وكاريس بشّار وسلافة معمار وشكران مرتجى وسحر فوزي وكندة حنّا وروعة ياسين وتولاي هارون ومديحة كنيفاتي.

أما أبرز الكتاب، فكانوا: نور شيشكلي وسيف رضا حامد وعلي وجيه ومؤيد النابلسي وجورج عربجي.

ومن أبرز المخرجين الذين سجلوا تعاطفهم، مروان بركات وسيف الدين السبيعي وأحمد إبراهيم أحمد ومحمد لطفي وعلي محيي الدين علي وكنان صيدناوي.

المرسوم التشريعي رقم3

بتاريخ 18 يناير/كانون الثاني أصدر نظام الأسد مرسومين تشريعين حملا رقم “3” و”4″ لعام 2020، يقضي المرسوم رقم (3) بعقوبة تصل إلى سبع سنوات سجن بحق كل من يتعامل بعملة غير الليرة السورية، ويقتضي المرسوم رقم (4) بالاعتقال والغرامة التي قد تصل إلى خمسة ملايين ليرة سورية كل من يتناول أو ينشر سعر صرف الليرة السورية الحقيقي أمام الدولار، وعدم تداول سعر الصرف الذي يحدده البنك المركزي.

ماذا تعرف عن غولدن لاين؟

شركة إنتاج فني، تأسست عام 2006، تعتبر واحدة من أكبر شركات الإنتاج الدرامي في سوريا، يملكها نايف الأحمر، وزوجته ديالا الأحمر، أنتجت ما يزيد عن 28 مسلسل، دخلت الشركة 2020 بإنتاج مسلسلين، هما “هوس”، ومسلسل “صقار”.

مصدر وزارة الداخلية السورية شركة غولدن لاين مواقع التواصل الاجتماعي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.