الدوريات المشتركة الروسية-التركية على طريق إم 4 تصل حتى جسر الشغور

الجانب التركي مازال مصراً على طلبه فتح الطريق الدولي (أم 4)، جنوب إدلب، من أجل تسيير الدوريات التركية الروسية المشتركة.

59
قسم الأخبار

شهدت أجواء جبل الزاوية وسراقب تحليقاً مكثفاً لطائرات استطلاع روسية منذ الأمس حتى صباح اليوم الخميس 21 أيار/ مايو الجاري، وذلك بعد مقتل 3 عناصر في قوات النظام وإصابة 5 آخرين جراء استهدافهم بصاروخ موجه من قبل عناصر هيئة تحرير الشام على محور كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

اشتباكات وقصف

في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار، تجددت الاشتباكات على محور العنكاوي بسهل الغاب شمال غرب حماة، بين الفصائل ومجموعات جهادية من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وترافقت مع استهدافات متبادلة، كما قصفت قوات النظام مناطق في الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وكفرعويد بريف إدلب الجنوبي، مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع التابعة لميليشيات إيران التي تعمل على رصد الأهداف الأرضية وإرسال الإحداثيات المباشرة إلى غرفة عمليات قوات النظام.

دورية مشتركة روسية -تركية في إدلب

على صعيد متصل، سيّرت الدوريات العسكرية التركية – الروسية، المشتركة الأربعاء 20أيار/ مايو، دوريتها الـ12 على الطريق الدولي حلب – اللاذقية الدولي «إم4» في ريف ادلب، بمشاركة قوات برية وجوية من الجانبين، وتحليق مكثف من قبل المقاتلات الحربية وطائرات الاستطلاع الروسية والتركية، حيث تخطت للمرة الأولى حدود مدينة أريحا، ووصلت إلى قرية كفرشلايا غرب بلدة أورم الجوز في ريف إدلب الجنوبي الواقعة على الطريق الدولي، وذلك في أطول مسار تسلكه الدوريات المشتركة، التي عادت أدراجها إلى مركز اطلاقها.

وقالت مصادر محلية ان دورية عسكرية للقوات التركية والروسية انطلقت، من قرية «الترنبة» الواقعة تحت سيطرة قوات النظام وحليفه الروسي غرب مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، ولفت المصدر إلى أن 10 آليات شاركت في الدورية المشتركة من بينها عربتان للقوات الروسية، وتعد هذه الدورية للقوات التركية الروسية الثانية عشرة على طريق «ام4» الدولي والخامسة التي تدخل المناطق المحررة والتي تخطت حدود مدينة أريحا لأول مرة. “M4”.

مصدر بلدي نيوز العربي الجديد المرصد السوري لحقوق الإنسان
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.