الدفاع الروسية تنظّم بثّاً مباشراً لتهجير أهالي الغوطة الشرقية!

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان - أنطاكيا

نظّمت وزارة الدفاع الروسية بثّاً مباشراً لعمليات تهجير أهالي الغوطة الشرقية عبر كاميرات فيديو موزّعة في مراكز ونقاط ما أسمتها (خروج وإجلاء المدنيين) من بيوتهم، مضيفةً أنّها تتوقّع خروج 20 ألف مدني اليوم.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية يوم الجمعة 16مارس/ آذار : أنَّ نحو 2000 مدني  معظمهم نساء وأطفال وشيوخ غادروا مدينتي “حمورية” و”سقبا” في الغوطة الشرقية صباح اليوم.

وقال المتحدّث باسم مركز المصالحة الروسي، اللواء فلاديمير زولوخوتين: “وفقاً للتقييم الأولي لمركزنا، فإنه من المتوقع خروج نحو 20 ألف مدني من الغوطة الشرقية اليوم”.

يشار إلى أنَّ قوات الأسد والميليشيات الإيرانية الأصيلة ونظيرتها الوكيلة ( عراقية، أفغانية، لبنانية، فلسطينية) والمرتزقة الروس (فاغنر) بالإضافة لسلاح الجو الروسي، اجتاحوا بلدة حمورية يوم الثلاثاء وهجّروا حوالي 13 ألف مدنيٍ من بيوتهم، كما قتلت القوات المذكورة أكثر من 1300 مدني بينهم 250 طفلاً على الأقل خلال 25 يوماً من الحملة العسكرية الدموية، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويقود المعركة التي بدأت في 18 فبراير/شباط الماضي، العميد في قوات الأسد سهيل الحسن الملقّب بـ( النمر)، فيما ذكر تقريرٌ نشرته صحيفة “الاندبندنت” للكاتب والصحفي البريطاني روبرت فيسك أن شقيق بشار الأسد (ماهر) يقود بنفسه القوات البرية التي تحاصر الغوطة، بينما يعاونه الحسن في العملية.

وأظهرت صورٌ تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مسلّحين روس برفقة الحسن، ما يؤكّد مشاركتهم كطرفٍ لا كضامن لعملية خفض التصعيد كما تدّعي موسكو.

https://www.facebook.com/syriansarmy.sy/videos/978180549014634/

 

يذكر أنَّ مندوب الأسد في الأمم المتحدة، بشار الجعفري قال في مجلس الأمن في فبراير/ شباط الفائت : إنَّ الغوطة الشرقية سيكون مصيرها كمصير مدينة حلب، وكذلك إدلب وكل المناطق السورية الثائرة.

ويأتي كلام الجعفري ردّاً على مناشدات أممية ودولية لعدم تكرار مأساة مدينة حلب في الغوطة، وتأكيداً على اقتراح روسيا بتكرار تجربة حلب فيها!

فيديو الجعفري:

https://youtu.be/N3ExlEmu5cQ

مصدر روسيا اليوم وزارة الدفاع الروسية رويترز
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.