الخط الاحمـــــر الاسرائيلي – جواد أسود

كل رئيس اقليمي او دولي وضع خطا احمر لجموح النظام السوري وفقا معاييره الخاصة والجميع كانت خطوطهم متحركة تنكمش شيئا وشيئا
بينما الخط الاحمر الاسرائيلي اكثر وضوحا وحزما
منذ اسبوعين كتبت أن اسرائيل لن تسمح بتواجد عناصر حزب الله على الاراضي السوريه حتى وان كانت تقاتل الثوار ليس دفاعا عن الثورة لاسمح الله ولكن اسرائيل لا تقبل تواجد جغرافي لحزب الله معها لا تفصله عنها اليونيفيل
ولن تقبل بنقل اسلحة فتاكة من الجيش السوري الى حزب الله
ولن تقبل أن تتحول صورة بشار ونظامه الى صورة مرعبة يتحاشى الغرب الاقتراب منها وضربها تخوفا من ردة فعله هذا الامر يخيف أن الداخل الاسرائيلي أن كان صحيح
ولذلك قامت اسرائيل وضربت لتحقق الاهداف التاليه :
– رسالة بأنها مصرة على أنها لن تسمح بوجود عناصر حزب الله بالداخل السوري كما حددت لهم شما الليطاني بلبنان
– غير مسموح بنقل اسلحة من سوريا الى حزب الله
– رسالة الى الداخل الاسرائيلي بأن هذا النظام أضعف مما تتصورن ونضربه متى شأنا ولن يجرؤ على رد الصفعات المتتاليه ولن يخيفنا فلا تخافوا
– رسالة الى الداخل السوري بأن اسرائيل تستطيع ان تضرب المراكز العسكرية وتشل قدرة النظام العسكرية دون أن تصيب اهداف مدنية
– رسالة الى المعارضة السورية بأن اسرائيل عندما تريد ضرب النظام فهي لا تعير انتباها او اهتماما لايران ولا روسيا ولا منتظرة الاذن الامريكي ولا العالمي …. كأنما تريد أن تقول خيوط اللعبة جميعها عندي وكل مراهناتكم على الاخرين لن تجدي نفعا ,,,,, أنا هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.