الجيش اللبناني يأمر بتفكيك مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان دون إيجاد البديل

أفادت مصادر  في لبنان أن الجيش اللبناني أمر بتفكيك مخيمات اللاجئين السوريين في محيط أحد المطارات العسكرية وسط سهل البقاع.
وبحسب الأمم المتحدة فإن عدد من يطولهم هذا القرار يصل إلى عشرة آلاف لاجئ، وتقول مفوضية اللاجئين الأممية إن البلدات المحيطة رفضت نقل مخيمات هؤلاء اللاجئين إليها بسبب كثافة اللاجئين ضمن نطاقها.
وقد بدأ العديد من المعنيين بقرار التفكيك نقل أمتعتهم والرحيل إلى وجهة جديدة، فأمر الإخلاء الصادر عن الجيش اللبناني يجب أن ينفذ.
وقد أمر الجيش اللبناني سابقاً بإخلاء ثلاثين مخيما شيدت قبل سنوات على بعد كيلومترات من أحد المطارات العسكرية لوقوعها قرب خط الطيران.
وتقول الناطقة باسم مفوضية اللاجئين الأممية دانا سليمان “هناك عائلات لديها أولاد، ونحن نحاول قدر المستطاع التشاور مع البلدات المجاورة لإيجاد حل لهذه العائلات التي ستتأثر”.
ويرد مسؤولون بالبلديات القريبة بأنه لا طاقة استيعابية لاحتواء من يشملهم القرار، بينما يقول اللاجئون إن عليهم الالتزام بقرار أمني لا قدرة لهم على تنفيذه.
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.