الجيش الحر يعلن انتهاء الهدنة في سوريا

اعتبر قادة فصائل الثوار الموقعون على اتفاق وقف إطلاق النار في أنقرة الأسبوع الماضي (30 ديسمبر)، في وقت متأخر، الأحد، الهدنة منتهية، إثر خروقات نظام الأسد المستمرة، لاسيما في وادي بردى. ورأوا أن الهدنة أصبحت من الماضي. وقالوا في تغريدات على حساباتهم في موقع تويتر إن الهدنة أضحت بحكم المنتهية جراء استمرار قوات الأسد والميليشيات الموالية بالقصف الجوي والعسكري على بلدات وادي بردى.

وتوعد القادة الموقعون بالرد العسكري على خروقات النظام وحلفائه المتواصلة للهدنة الموقعة برعاية روسية تركية.

في حين تعرضت قرى وادي بردى لأكثر من 40 غارة جوية وصاروخ أرض – أرض، في ظل اشتباكات عنيفة تجري على ثلاثة محاور.

كما نفت المعارضة السورية يوم السبت التوصل لاتفاق مع نظام الأسد في وادي بردى، من أجل دخول فرق ومعدات إصلاح لمنطقة عين الفيجة لأجل ضخ المياه إلى العاصمة دمشق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.