الجيش التركي يشن 61 هجوماً جديداً بالمدفعية بمدينة جرابلس

اعلن الجيش التركي الاثنين إن القوات المسلحة التركية نفذت 61 هجوماً بالمدفعية في محيط مدينة جرابلس بشمال سوريا خلال الأربع والعشرين ساعة المنصرمة وأصابت 20 هدفاً.

وقال الجيش في بيان له إنه “يتخذ كل الإجراءات ويظهر أقصى حساسية” للحيلولة دون الإضرار بالمدنيين.

ومن جانب آخر، أرسلت تركيا، الإثنين 29 أب، تعزيزات عسكرية إلى قضاء “قارقاميش” الحدودي، بولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا؛ من أجل تعزيز أمن حدودها مع سوريا.

وأفادت مصادر اعلامية  بأن التعزيزات العسكرية المؤلفة من الدبابات والآليات المدرعة تمركزت في “قارقاميش” المتاخم لمدينة “جرابلس″ السورية، التي جرى تحريرها من تنظيم “داعش” في إطار عملية “درع الفرات”.

وأشار إلى أن الجرافات تواصل حفر الخنادق على الحدود من أجل تعزيز أمن المناطق الحدودية.

ودعمًا لقوات الجيش السوري الحر، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 22 أوت الجاري، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم “درع الفرات”، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “داعش” الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

والجدير بالذكر اتت الحملة العسكرية في إطار حقوق تركيا الناجمة عن القوانين الدولية، وحقها المشروع في الدفاع عن النفس الوارد في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، والقرارات الأممية الصادرة بشأن مكافحة تنظيم “داعش”.

وفي غضون ساعات من بدء العملية، مكّنت العملية العسكرية “الجيش السوري الحر” من طرد تنظيم “داعش” من جرابلس.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.