الثوار يستأنفون معركة كفريا والفوعة نصرة للزبداني

خاص بالأيام | إياد كورين :
الإثنين 10/8/2015
استأنف جيش الفتح معركة كفريا والفوعة صباح اليوم الاثنين.
بدأت المعركة بتفجير نفق تحت دشم حواجز الفوعة من الجهة الشرقية، وتبعها تفجير عربة Bmp مسيرة عن بعد في دير الزعب غربي الفوعة ،كما تم نسف مبنى في الصواغية القريبة منه؛ ما ادى الى مقتل حوالي ( 50 ) من قوات وشبيحة الاسد خﻻل هذه التفجيرات.
ليتم اقتحام المناطق المحيطة بالفوعة، من محوري الجنوب والغرب، تبع ذلك اقتحام جنود الفتح هذه المواقع المستهدفة، ودارت اشتباكات عنيفة باﻷسلحة الثقيل، والمتوسطة، بين الطرفين وتم اسر عدد من شبيحة الاسد خلال هذه الاشتباكات.
كما تمكن جيش الفتح من السيطرة على نقاط متقدمة في محيط الفوعة.

بالتزامن مع تقدم جيش الفتح على محور الفوعة، كثف الطيران الحربي من غاراته على المناطق المحيطة بكفريا ،الفوعة ، ليتم استهداف بنش، ومعرة مصرين، وزردنا، ورام حمدان، اضافة الى غارات على قرى جبل الزاوية، وريف معرة النعمان، موقعا ثﻻث شهداء في جر جناز، وعدد من الجرحى، كما تم استهداف مدينة ادلب، وكفرنبل بالبراميل المتفجرة.
وقد اعلنت غرفة عمليات جيش الفتح، عن ان كافة طرق منطقة الاشتباكات هي منطقة عسكرية، تجنبا لوقوع اصابات بين المدنيين.
يذكر ان جيش الفتح قد اعلن الجمعة عن ان مدينة بنش منطقة عسكرية وتم اخلاء السكان منها في مؤشر لبدء معركة تحرير كل من كفريا والفوعة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.