التوافق في لبنان معدوم وسعد الحريري يعتذر عن تشكيل الحكومة

قال الحريري، في كلمة عقب لقائه عون: “موقف الرئيس عون ما اتغير، واضح ما هنقدر نتفق مع فخامة الرئيس”. وأضاف أنه اقترح على الرئيس اللبناني الحصول على مهلة للتفكير في التشكيلة التي قدمها إليه “فقال إنه احنا ما هنقدر نتوافق”.

محمد نور الدين الحمود

أعلن رئيس الوزراء اللبناني المُكلف، سعد الحريري، الخميس 15 تموز/ يوليو 2021، اعتذاره عن مهمة تشكيل الحكومة، بعد لقاء هو الثاني خلال 24 ساعة، مع الرئيس ميشال عون في قصر الرئاسة.

 

تصريحات سعد الحريري

خرج الحريري من لقائه الثاني مع الرئيس ميشال، ليعلن اعتذاره عن عدم تشكيل الحكومة بعد وصول الأمور بينهما إلى طريق مسدود.

قال الحريري، في كلمة عقب لقائه عون: “موقف الرئيس عون ما اتغير، واضح ما هنقدر نتفق مع فخامة الرئيس”.

وأضاف الحريري أنه اقترح على الرئيس اللبناني الحصول على مهلة للتفكير في التشكيلة التي قدمها إليه “فقال إنه احنا ما هنقدر نتوافق”.

وأوضح الحريري: “أجرينا مشاورات في موضوع الحكومة وخلال الكلام كان هناك تعديلات يطلبها الرئيس واعتبرتها جوهرية في التشكيلة التي قدمتها. وتناقشنا في الأمور التي لها علاقة بالثقة، والواضح أن لا شيء تغير، ويبدو أننا لا نتفق مع الرئيس”.

وختم الحريري “قدمت اعتذاري عن تشكيل الحكومة والله يعين البلد”.

وكان سعد الحريري قد قدم تشكيلة وزارية من 24 وزيرًا إلى عون، الأربعاء، وطلب علنا ​​ردا رئاسيًا على الاقتراح بحلول ظهر الخميس.

 

رد رئاسة الجمهورية

رد مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية ببيان قال فيه إن “الرئيس عون عرض على الحريري ملاحظاته على التشكيلة المقترحة طالبا البحث في إجراء بعض التعديلات للعودة إلى الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال الفترة الماضية من خلال مسعى الرئيس نبيه بري”.

واعتبر ان “رفض الرئيس المكلف لمبدأ الاتفاق مع رئيس الجمهورية ولفكرة التشاور معه لاجراء اي تغيير في الاسماء والحقائب يدل على انه اتخذ قرارا مسبقا بالاعتذار، ساعيا لإيجاد اسباب تبرر خطوته”.

وقال البيان إنه بعد اعتذار الرئيس المكلف سيحدد رئيس الجمهورية موعدا للاستشارات النيابية الملزمة بأسرع وقت ممكن.

 

ردود الفعل بعد الاعتذار

سجلت الليرة اللبنانية على الفور، انهيارا جديدا أمام الدولار الأميركي، فيما اندلعت مظاهرات غاضبة في عدة مناطق.

ما إن أعلن الحريري اعتذاره، حتى هبّت الحركة الاحتجاجية بدءا من مدينة صور امتدادا إلى بيروت وضاحيتها وصولا إلى طرابلس وعكار وبعض المناطق العكارية، وسجل في صور خصوصا أعمال تكسير سيارات ومتاجر.

وشهد سعر الليرة انهيارا كبيرا في السوق الموازية عقب إعلان الحريري الاعتذار، ووصل متوسط سعر بيع الدولار الأميركي إلى 21500 ليرة للدولار الواحد، فيما بلغ متوسط سعر الشراء 21300 للدولار وذلك بعد أن كان متوسط سعر البيع صباح أمس 19300 ليرة للدولار الواحد والبيع 19350، وتوقعت مصادر أن يصل إلى 25 ألفا.

 

موقف حزب الله

صدر عن العلاقات الإعلامية في حزب الله بيانا يدعو فيه جميع مناصريه والمنظمين لديه أخذ الحيطة والحذر في كل المناطق اللبنانية، داعيا إلى ضبط النفس وعدم التجول بين المناطق توخيا، وأضاف البيان انه من المؤسف جدا أن نرى ما رأيناه اليوم من فشل سياسي، كما دعا جميع الأطراف السياسية إلى ضبط النفس منعا للانزلاق نحو ما لا تحمد عقباه.

 

موقف الخارجية الأمريكية

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إن إعلان السياسي اللبناني سعد الحريري يوم الخميس تخليه عن مساع يبذلها منذ شهور لتشكيل حكومة جديدة “تطور مخيب للآمال”.

وأضاف في بيان “لا بد للزعماء في بيروت أن ينحوا على وجه السرعة الاختلافات الحزبية ويشكلوا حكومة تخدم الشعب اللبناني”.

استمرار حالة الجمود السياسي

يشير اعتذار الحريري إلى استمرار حالة الجمود السياسي التي تشهدها البلاد منذ قرابة عام، تخللها خلافات مستمرة بين الحريري وعون المُكلف بتشكيل الحكومة منذ أكتوبر/تشرين الثاني.

حيث لم تفلح الضغوط الدولية بقيادة واشنطن وباريس في إيصال التشكيلة الحكومية التي حملها الرئيس المكلف سعد الحريري إلى بعبدا أول من أمس إلى بر الأمان.

وتضيف الأزمة السياسية إلى الإحباطات التي يواجهها المواطنون اللبنانيون الذين نزلوا إلى الشوارع للاحتجاج على تدهور الأوضاع الاقتصادية وكذلك المطالبة بمحاسبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت قبل عام، والذي أُلقي باللوم فيه على إهمال الحكومة، وأودى بحياة أكثر من 200 شخص.

وكان الحريري كُلف بتشكيل الحكومة في أكتوبر الماضي عقب استقالة حكومة حسان دياب إثر انفجار مرفأ بيروت، لكنه عجز خلال أشهر على إيجاد صيغة للتوافق على تشكيلة حكومية تبدأ مسارا إصلاحيا يطلبه المجتمع الدولي لمساعدة لبنان على الخروج من أسوأ أزمة مالية واقتصادية تعصف بالبلاد.

مصدر رويترز فرانس برس د.ب.أ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.