التعليم وجهاً لوجه في تركيا سيناريوهات مدروسة

سيكون الدوام لمختلف الصفوف المدرسية لمدة يومين أسبوعياً فقط، وباقي أيام الأسبوع تعليم عن بعد، أي أن التعليم عن بعد لن يتوقف وسيكون النظام التعليمي هجيناً حالياً، ما بين التعليم وجهاً لوجه والتعليم عن بعد.

الأيام السورية؛ خالد المحمد

تبدو عبارة “التعليم وجهاً لوجه” من أكثر العبارات ترداداً في وسائل الإعلام التركية، وكذلك الشارع التركي مؤخراً، وكانت إحدى أهم جوانب الإجراءات في زمن كورونا، ومع كثرة القرارات المتلاحقة لوزارة التربية، والظهور الإعلامي الشبه يومي لوزير التربية التركي ضياء سلجوق.

التعليم وجهاً لوجه لا بديل عنه

مع مرور ما يقارب السبعة أشهر على انطلاق التعليم عن بعد في تركيا (بدأ منذ 23 آذار الماضي) إثر إيقاف الدوام في المدارس، بعد تسجيل حالات إصابة في كورونا، ومع تدني نسب الطلاب المتابعين للتعليم عن بعد، وتعبيرهم بأنها لم تكن ذات جدوى كبيرة، عدا عن الصعوبات التقنية التي عانى منها أغلب الطلاب.

كانت رغبة الأهالي في عودة المدارس، والانتقال إلى التعليم وجهاً لوجه، لتلافي التأخر الدراسي الذي أصاب أبناءهم بمختلف المراحل بعد انقطاع سبعة أشهر عن المدارس.

قرار العودة والتفاصيل

في قرارها المنتظر اتخذت وزارة التربية التركية قرار عودة أغلب الطلاب إلى صفوفهم، يوم الاثنين القادم 12 تشرين الأول، ونشرت وزارة التربية التركية عبر موقعها، تفاصيل الصفوف التي ستعود للدوام وجهاً لوجه وعدد الساعات والمواد التي سيتم تدريسها ضمن الخطة.

الصفوف العائدة إلى المدارس

سينضم إلى الصف الأول ورياض الأطفال التي كانت تداوم منذ 11 أيلول، كلاً من الصف الثاني والثالث والرابع، وكذلك الصف الثامن، والصف الثاني عشر (البكالوريا).

ولن يكون دوام الطلاب في هذه الصفوف إجبارياً فبإمكان ولي الطالب ممن لا يرغب بإرسال ابنه إلى المدرسة في ظل استمرار جائحة كورونا، التقدم بطلب خطي للمدرسة، ولن يسجّل في جداول الغياب، ولكنه سيطالب بالامتحانات ضمن المدرسة في وقتها.

ووعد وزير التربية بأن عودة بقية الصفوف ستكون على جدول اجتماعات الوزارة الأسبوع القادم.

والتي ستستمر حالياً بمتابعة جميع موادها الدراسية عبر نظام التعليم عن بعد.

الخطة الدراسية وجهاً لوجه

سيكون الدوام لمختلف الصفوف المدرسية لمدة يومين أسبوعياً فقط، وباقي أيام الأسبوع تعليم عن بعد، أي أن التعليم عن بعد لن يتوقف وسيكون النظام التعليمي هجيناً حالياً، ما بين التعليم وجهاً لوجه والتعليم عن بعد.

الصفوف 1+2+3+4+8: لديهم 12 حصة دراسية أسبوعياً وجهاً لوجه بمعدل 6 حصص يومياً.

مدراس إمام وخطيب الإعدادية: 14 حصة أسبوعياً بمعدل 7 حصص يومياً.

المرحلة الثانوية: 16 حصة دراسية أسبوعياً بمعدل 8 حصص يومياً.

مرحلة ما قبل المدرسة (الروضات): سيكون الدوام خمسة أيام أسبوعياً بمعدل 6 ساعات في اليوم.

وكذلك القرى ذات الكثافة السكانية المنخفضة سيكون القرار متاحاً لمديريات التربية فيها في الدوام بشكل كامل لجميع الصفوف والمراحل.

ستُخفض مدة الحصة الدراسية إلى 30 دقيقة مع استراحة لمدة 10 دقائق بعد كل حصة درسية، مع تقسيم الصفوف إلى مجموعات متناوبة في توقيت الدوام.

سيناريو هات مفتوحة

أكدت وزارة التربية على أنها مستعدة لجميع الاحتمالات، في حال تصاعد نسب الإصابات بفيروس كورونا المتوقعة مع بدء فصل الشتاء، والتي تبدو المدارس هي نقطة الانتشار المرشحة الأكبر لها، فستكون هناك مرونة واستقلالية في اتخذا قرار إيقاف الدوام ولاية معينة أو مدينة ما، أو حتى مرحلة دراسية معينة أو جميع المراحل، ففي تسجيل هكذا أمر فهي على استعداد كامل لمتابعة جميع طلابها عبر التعليم عن بعد، الذي سيبقى مفعلاً بشكل كامل كما هو عليه الآن، ولن يتوقف مع انطلاق المرحلة الثانية أو الثالثة من التعليم وجهاً لوجه، والذي سيبقى مرهوناً بمؤشرات وزارة الصحة حول أعداد إصابات فيروس كورونا.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.