التحرش الجنسي لدى الأطفال.. أشكاله وعلاماته وعواقبه

الأيام السورية؛ سلام محمد

يمرّ الطفل الذكر الذي تعرض لحادثة التحرش أو الاعتداء او الإساءة الجنسية بالكثير من العواقب الضارة التي تترك أثرها بشكل سلبي على حالته النفسية والعضوية أيضا، فما هي هذه العواقب؟

التحرش الجنسي الذي يتعرض له الطفل الذكر هو: ارتكاب المغتصب الأكبر منه لأي فعل جنسي موجه للطفل، وفي الأغلب يحدث التحرش الجنسي للطفل الذكر من خلال أشخاص بالغين يعرفونه ويدركون كيفية السلطة عليه، من أجل المشاركة في العملية الجنسية.

أشكال التحرش الجنسي بالأطفال

ولهذا الفعل أشكال منها:

1/ تحسس الأعضاء الجنسية للطفل عن طريق يديه أو حتى الأعضاء الجنسية الخاصة بالمغتصِب.
2/ طلب المغتصِب من الطفل أن يقوم بلمس الأعضاء الجنسية الخاصة به.
3/ إجبار الطفل على رؤية الأعضاء الجنسية أو حتى رؤية صور أو مقاطع من الفيديو المصورة لأوضاع جنسية وإباحية.

مرحلة الوعي الجنسي عند الأطفال

في المرحلة العمرية 7-12 سنة، يصبح الأطفال فيها أكثر وعيا بالقوانين الاجتماعية للسلوك والحديث الجنسي، فيكون لمسهم لأعضائهم التناسلية متعمدا لكنهم يمارسونه في مكان خاص، ويشاركون في ألعاب تحتوي سلوكيات جنسية كتكوين عائلة، ويحاولون مشاهدة صور لأشخاص عراة بشكل جزئي أو كلي، والاستماع للمحتوى الجنسي المقدم في وسائل الإعلام.

في هذه المرحلة تحديدا، تبدأ الدوافع الجنسية، كما يبدأ الطفل بتجربة أولى علامات البلوغ في المرحلة المتوسطة أو عند سن العاشرة، يختبر في مرحلة التعليم المتوسط والثانوي زيادة في وعيه بالمشاعر الجنسية التي تصاحب البلوغ، وربما يبدأ في ممارسة العادة السرية للحصول على مشاعر جنسية.

علامات تعرض الطفل للتحرش الجنسي

من الصعب تتبع علامات الانتهاك الجنسي للأطفال، وخصوصا إذا تم تهديدهم من قبل المعتدي، ولحمايتهم من المهم أن نتعرف على العلامات التي قد تشير إلى احتمالية تعرضهم للانتهاك الجنسي.

هناك بعض العلامات والأعراض التي تظهر على الطفل الذي تعرض للتحرش أو الاعتداء الجنسي، من مثل:

1/ سوء الحالة المزاجية بشكل كبير، والميل للوحدة والانطوائية، واحتمال قيام الطفل بأعمال تخريبية.
2/ التعرض لنوبات من الصراخ والبكاء والرعب والخوف والفزع من أبسط الأشياء.
3/ إصابة الطفل بمرض التبول اللاإرادي أثناء النوم.
4/ رؤية الكوابيس المزعجة التي تجعل الطفل يشعر بالخوف من النوم في السرير بمفرده.
5/ ملاحظة بعض الكدمات أو الجروح أو الرضوض على الجسد دون تفسير.
6/ قد يعتاد الطفل الكشف عن أعضائه الحساسة وهو يجلس بمفرده.
7/ عدم الانتظام في المدرسة، وإهمال الدروس.

ومن العلامات المهمة والتي تثير الشكوك في استغلال الأطفال جنسيا العلامات التالة:

1/ افتقاد الطفل لفترات من الوقت، وعودته للبيت متأخرا بشكل متكرر.
2/ ظهور هدايا ومتعلقات مع الطفل لا يمكن تبريرها.
3/ المعاناة من أعراض تدل على وجود الأمراض المنتقلة جنسيا.
4/ استخدام الأدوية والكحوليات.
5/ إظهار سلوكيات جنسية غير ملائمة مثل الألفة المبالغ فيها مع الأغراب، وارتداء الملابس المثيرة جنسيا، أو إرسال صور جنسية عبر الموبايل.

صورة تعبيرية(أراجيك)

عواقب التحرش الجنسي على الطفل

يمرّ الطفل الذكر الذي تعرض لحادثة التحرش أو الاعتداء او الإساءة الجنسية بالكثير من العواقب الضارة التي تترك أثرها بشكل سلبي على حالته النفسية والعضوية أيضا، ومن هذه العواقب:

1/ حالات نفسية سيئة للغاية تفوق نسبتها عن الأطفال الإناث، وقد تمتد تلك الآثار السيئة على مستقبل العلاقة الحميمة فيما بعد.

2/ إصابة الطفل بأمراض عضوية خطيرة من أبرزها الإصابة بأمراض القلب. حيث أكدت الدراسات أن الطفل عندما يمر بحالة نفسية سيئة للغاية فسوف يحدث ارتفاع في مستوى الكورتيزول، ومن ثم يؤدي إلى ارتفاع شديد في ضغط الدم.

3/ التعرض لأخطار إدمان المخدرات وتعاطي التدخين.

4/ صعوبة في اتباع القوانين والاستماع لأوامر السلطة في المنزل أو المدرسة أو المجتمع، وإحداثه مشكلات مع الأصدقاء من عمره، وميله للعب مع الأطفال الأصغر سنا، والاندفاع وعدم التأني قبل اتخاذ القرارات، وعدم امتلاكه القدرة على تهدئة النفس، لذا سيلجأ للعادة السرية لتخفيف التوتر.

5/ يؤدي التعرض المبكر للمحتوى الإباحي لزيادة خطر تحول الطفل لضحية عنف جنسي أو دفعه لممارسة العنف الجنسي ضد طفل آخر.

مصدر يونسيف الجزيرة نت
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.