التحالف الدولي يخوض حربه…؟!! -أحمد العربي

.هل الارهاب فعلا هو المستهدف.؟!.
.هل النظام السوري ..ارهابي.؟!!.
.هل نظام التحاصص الطائفي والاثني في العراق.ارهابي..؟!.
.هل حزب الله وميليشيات العراق الطائفيه ومرتزقة ايران والافغان الخ..ارهابيين.؟!.
.داعش تملأ فراغ صنعه..(اصدقاؤنا).؟!.
.اهلنا الاكراد .بين ترددهم بالالتحاق بالثورة.
واستسلامهم لل(ب. ي .د). حليف النظام..؟!!.
.اهلنا الاكراد مأساة تحت الضوء ..؟!
.مأساة السوريين في الظل.. ؟!
.لن يفتتونا…
.الشعب السوري واحد..
.حريه وكرامة وعداله..نريد..
.والدوله الوطنيه الديمقراطيه ..ايضا..
اولا. لم تتأخر طائرات التحالف عن القصف لمواقع كثيرة .يقال انها لداعش . ومن بين الضحايا مدنيين. والتحالف لا يتحدث عن اخطاء تحصل بالحروب.وكأن من الطبيعي ان يموت شعبنا في سوريا والعراق .دون اعتذار عن الخطأ او حتى تنويه..ما ارخصنا..؟!. نعم ويستهدف ايضا مصادر البنية التحتيه.منصات نفط وصوامع حبوب.تحت دعوى انها تفيد الارهابيين . ما اشبه دعوى التحالف بدعوى النظام السوري .حين قتل الشعب السوري لانه حاضنة للارهابيين .ودمر اسباب عيشهم .لانها تعيل الارهابيين. ودمر مدنهم لانها تأوي الارهابيين.. منطق يشبه الكفر..؟!! وضد الانسانيه..
ثانيا. التحالف الدولي حدد دوره بالقصف من الاعلى .يعني لاتواجد على الارض. ومن يقاتل على الارض.؟.. في العراق .من تبقى من الجيش العراقي ..؟!!. مع قوات الاكراد المتمركزة في شمال العراق. مع الميليشيا الطائفيه (الشيعيه).التي الحقت بالجيش وتغيرت تسمياتها دون تغيير عقائدها وطائفيتها.. وداعش ترد وتستمر في حربها .بابنائنا من المكون (السني) .مستفيدة من تراكم مظلوميه السلطه العراقيه .والتحالف معها والاحتلال الامريكي للعراق قبل ذلك.. وبغياب حل حقيقي للعراق يعيده لدولة ديمقراطيه عادلة فعلا .تلغي مبرر وجود داعش ومجففة منابعها…
ثالثا. التحالف يقصف في سوريا مواقع داعش ويقتل مدنيين ايضا. والنظام يتبادل الحضور بالجو مع التحالف .ويركز قصفه على شعبنا وثوارنا في كل المواقع.. وعندما يسأل الامريكان من يملئ الارض ضد داعش .؟!.فيأتي الجواب ملتبسا .عن قوات معتدله وعن تدريب يمتد لسنين .؟!. وعند السؤال عن النظام والموقف منه ؟!..يكون الجواب مبهما يفهم منه ان امريكا وحلفاءها. يريدون تغيير معادلات الارض لاقناع كل الاطراف بضرورة الحل السياسي (التفاوضي).؟!. يعني يترك النظام يدمر مابقي بالبلد ويشرد بقية الشعب ويخلق مزيدا من الشروخ.. انهم يتحدثون عن سنين طويله . وحلفاء النظام يمدونه بكل اسباب الاستمرار والحرب على الشعب.. والثوار يفرزوا غربيا .ببن متطرف وارهابي ومعتدل .وكلهم تحت سيف منع الدعم او القصف .ويعمل جديا لخلق بنية عسكريه تابعه بالمطلق له. وطبعا تبقى ضعيفه وعاجزة عن حسم الصراع على الارض..
رابعا. داعش في سوريا تتمدد وتستمر بتغولها ووحشيتها .وتكسب مزيدا من الانصار .سواء بسبب التباس موقف الحلفاء.او تجفيف منابع (الجيش الحر). او رفض القوى الثوريه تقديم كرت على بياض للتحالف الدولي .دون وضوح رؤيه .او دون التركيز على ارهاب النظامين السوري والعراقي.. وهذا حقنا.. تتمدد في مناطق تواجد اغلبية اهلنا الاكراد. الذين كانوا قد التحقوا بالثورة في المرحلة السلميه. والذين طرح سياسييهم النأي بالنفس في المرحلة العسكريه. خوفا من اقتتال كردي كردي. وهي دعوى رفضناها حينها.فالثورة في سوريا ضد نظام مستبد دموي سوري وفي مواجهته شعب سوري .وكذلك اخطأ الكرد بعدم انخراطهم بالثورة. وزاد على ذلك الريبه المتبادله بين المكون العربي والكردي في صلب الثورة لتراكم تاريخي وفعل النظام المستبد. عن انفصال ودول قوميه واثنيه . وهذا لا ينفي وجود الكثير من الاخوة الاكراد مع الثوار في الميدان وللان .لكن دون هويه كرديه خاصه.. وزاد في تعقيد الحالة دخول ال ب ي د (جناح حزب العمال الكردستاني) في سوريا والمتحالف مع النظام .باستلام مناطق تواجد الاكراد من النظام وبالتنسيق الكامل معه.وعبر العزف على وتر النأي بالنفس عن الصراع في سوريا .والعمل للاكراد كمكون يحتاج لدولة قوميه وخلق برلمات صوريه. ومراكز حكم ذاتي وادارات محليه كرديه ورثت سلطة النظام وبطشه مكتسباته ايضا. وكانت كداعش قوة قتل وتنكيل لاهلنا في مواقعهم .من العرب والكرد على السواء..
خامسا. لذلك عندما تمددت داعش سواء في مناطق تواجد المكون العربي او الكردي .لم تجد من يقف بوجهها . ولنعيد التأكيد مرة اخرى ان ارادة القوى الداعمه .جففت امداد السلاح والمال عن مكونات الجيش الحر بحيث انتهى بعضها. والتحق بعضها الاخر بداعش او النصرة .ولن ننسى المذابح التي قامت بها داعش بحق ثوارنا في كل مناطق تواجدهم. وحتى في حاضنتهم الاجتماعيه..كالنظام السوري بالضبط.. وكذلك عندما بدأت داعش بالتوغل في مناطقنا الكرديه لم تجد امامها قوة جديه .فال ب .ي.د كانت متغوله على الناس ولا تملك بنية عسكريه مدربه. وامدادها رمزي وضعيف. فلذلك سرعان ما سقطت القرى والمواقع اول بأول وبدأ اهلنا الكرد يدفعون ثمن الحرب من النظام وداعش. وحصلت حالة نزوح وصلت لمئات الالاف في اسابيع قليله.. وعند الوصول لعين العرب .كان المشهد قد اكتمل على لوحة تضخيم داعش وانها يجب ان تواجه بشكل عسكري على الارض وليس من الجو فقط.. وعين العرب الان ساقطه موضوعيا.. وتستثمر سياسيا…
سادسا. ان التحالف الدولي انطلق من ارضية حصار داعش ومنعها من التمدد على الدولة المركزيه في العراق .او مناطقه الكرديه.ويجب ضربه بعد ان كسر هيبة الغرب .عبر ذبح صحفييه. وان المطلوب تحجيمها ومن خلال الجيش العراقي والجيش الحر السوري. وان ذلك يحتاج ايضا قوة داعمة على الارض .وهنا رفض الغرب ان يرسل جنوده.والقيت (كرة النار) على تركيا. فهي رفضت ان تدخل حربا على الارهاب دون ان يواجه اصله .وهو نظام المحاصصه في العراق .والنظام السوري المستبد الدموي. ودون غطاء دولي او من الناتو. ودون منطقه حظر طيران او منطقه عازله.. ورفضا منها ان تكون مجرد حرب توريط لها. دون ان يتم العمل جديا على حلها عبر اسقاط النظام الاستبدادي السوري. وبناء الدوله الديمقراطيه لكل السوريين.. وهذا ما عبر عنه كل المسؤولين الاتراك. والتي اكدها اردوغان امس امام اللاجئين السوريين في غازي عينتاب.في موقف مؤثر ومعبر.. ولكن الحالة ليست بهذه البساطه فالعب الدولي على القضيه الكرديه سواء من احزاب كرديه تركيه ومنها ال ب ك ك . او احزاب المعارضه التي تريد احراج الدولة التركيه. من خلال الحشد والتظاهر والعمل لخلط الاوراق تركيا.. ولكن الدولة التركية اوضحت انها لن تكون جزء من هذا الصراع ان لم يكن محدد النوايا والاهداف. ومسار العمل.. وللعلم سرعان ما رد الامريكان عبر قائد قواتها.. بان التحالف لا يفكر الان لا بمنطقه عازلة ولا بمنطقه حظر طيران. ولا يعتبر من اولوياته اسقاط النظام السوري.. والى ان تتغير المعطيات لا اعتقد ان الاتراك سينخرطون جديا في الصراع..
سابعا. وزيادة في خلط الاوراق هاهي ايران ترفع الصوت وتزيد حدة موقفها من خلال قول مسؤوليها انهم يرفضون دور تركيا (السيئ) في العراق وسوريا.. وكذلك من خلال اعادة تلميع دور حزب الله عبر عملية شبعا التي اصيب بها جنود اسرائليين. واعتراف حزب الله انه هو من زرع العبوة الناسفة. وعلى اساس استجرار (اسرائيل) .لصراع محدد ومدروس يستثمرة حزب الله والنظامين السوري والايراني بانهم ما زالوا يحاربون (اسرائيل). مستفيدين من الحرب على غزة الاخيرة .التي كان ثمنها الانساني كبير جدا. مع بعض المكتسبات السياسيه. و(اسرائيل ) الان منشغله بين ان ترد على حزب الله بقوة كغزة. او مجرد رد بسيط كما حصل امس .. والايام القادمة توضح..
.ان المنطقه كلها الان على نار متغيرات كبيرة في مشهد العنف واتساعه وتداعياته. ولكل اسبابه. وخاصة لحضور ايران في اليمن وتحدثها عن حصتها وحقها ودورها في كل المواقع بالمباشر ودون واسطه… لكل الاطراف اسبابها في حروب كبيرة وطويله ومستمرة.. والمستثمر النظام العالمي غربه وشرقه..
.اخيرا. اما نحن الشعب السوري وثورته. فمصلحتنا بالمباشر هي في اسقاط النظام ومحاسبته وبناء دولتنا الوطنيه الديمقراطيه. واننا لن نقدم تفويضا للنظام العالمي في موضوع الارهاب .فنحن مع تدخل مشروط يضرب داعش ويساعدنا للوصول لهدفنا الاستراتيجي المعلن.. ما زلنا نحتاج لنا نتوحد سياسيا برؤية تطال الحالة القائمه والمستقبل المطلوب .وادارة الصراع مع كل الاطراف اعداء واصدقاء. من خلفية المصلحة العليا لشعبنا وثورته.. وكذلك على ثوارنا ان يعلنوا انتماءهم لشعبهم دون خلفيات عقائديه او اثنيه.وعلى ارضية الانتماء الوطني الديمقراطي لكل السوريين وانتصارا لحقنا بالحريه والعدالة والكرامة. وذلك ليس ارضاء للتحالف الدولي .بل لان هذا الصحيح. وعلى ثوارنا ان يتوحدوا . وان انتصاراتهم في الميدان تؤكد انهم في الاتجاه الصحيح. ولا يغطي عليهم الا استمرار قصف النظام بطائراته على شعبنا في كل البلاد. وحتى تحركة بالميدان عبر مرتزقة من كل اركان الارض يشترون بطائفية عفنه وموت مدفوع الثمن..
.عاشت ثورتنا العظيمه. ويحيا شهداؤنا ضميرنا الحي. وعاش شعبنا العظيم المضحي.. وان النصر قريب بأذن الله…
..احمد العربي…
9.10.2914…

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.